اغلاق

‘ يوم الحب ‘ بين مؤيد ومعارض في مدينة الناصرة

"الفلانتاين" او يوم الحب كما يسميه البعض ، فالكثيرون ينتظرون 14 من شباط /فبراير من اجل الاحتفال فيه بيوم الحب ، وفي هذا التقرير نستطلع الاراء التي تفاوتت بين مؤيد ومعارض


غادة مقلشي

للاحتفال بهذا اليوم ، وبين اعتباره عيدا رسميا وبدعة .
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما استطلع اراء رجال الدين ومواطنين في الناصرة ، حول ايمانهم بهذا اليوم وهل فعلا يحتفلون به وكيف ؟ ، وهل هو مهم لديهم ام لا ؟ ..

" عيد الحب بالنسبة لنا هو عيد القديس فلانتينو "
الاب امجد صبارة كاهن رعية اللاتين في الناصرة قال لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" عيد الحب بالنسبة لنا هو عيد القديس فلانتينو ، هذا القديس الذي كانت رسالته بفترة القرون الاولى واثناء الحكم الروماني ، حيث كان يحمل رسالة ان يجمع بين الاشخاص بغض النظر عن الطبقات ، فكان يبارك زواج الفقير والغنية والعكس صحيح بالطريقة الصحيحة، وهو رمز للحب الزوجي وليس كمثل هذه الايام ان يتم الاحتفال ببذخ وصرف الاموال ، واهمية هذا العيد هو الارتقاء بالعلاقة بين الزوجين ، وانعاش علاقة الزواج من جديد" .

" يوم الحب يتشعب من عدة اقسام "
وفي حديث اخر لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع المربية المتقاعدة غادة مقلشي ، قالت :" اعتقد ان يوم الحب يتشعب من عدة اقسام ، فهو الحب بين الام واولادها وبين الاخوة والاشقاء ، وانا من مؤيدي هذا العيد . فكلمة الحب لها عدة معاني ، ولا تقتصر على حب شخصين لبعضهما ، فمن الممكن ان تكون شخصية تحب ابناءها واحفادها وتجمع اواصل العائلة وهو بالتالي حب " .

" لا اؤمن بهذا اليوم واعتقد ان الحب موجود في هذا اليوم وغيره وهذه المناسبة بدعة "
الشاب ابراهيم عواودة قال لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" انا لا اعتقد ان الحب يجب ان يقتصر على يوم معين ، ويجب ان ان نحب بعضنا كافة ايام السنة ، وليس ان يكون الامر مشروطاً بين ذكر وانثى ، وانما ان يكون حب الجميع لبعضهم خصوصاً في ظل ما يعيشه الوسط العربي من كره وبغضة لابناء الشعب الواحد . ويجب ان نحب بعضنا ونحترم بعضنا ، انا شخصياً لا اؤمن بهذا اليوم واعتقد ان الحب موجود في هذا اليوم وغيره وهذه المناسبة بدعة" .



الاب امجد صبارة


الشاب ابراهيم عواودة

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق