اغلاق

بالصور .. فندق غريب يحاكي سجن ‘ألكتراز‘ الشهير

تخيل عزيزي القارئ، أن تكون نزيلاً في واحد من أعتى وأسوأ السجون في العالم سمعة، سجن كان مخصصاً لأخطر الخارجين عن القانون في عالم الجريمة،



لكن الاختلاف أنك لست مجرماً، وأنك ذهبت إليه بكامل إرادتك ووعيك، وأيضاً أضف إلى كل ذلك، أن تدفع من مالك الخاص حتى تكون أحد النزلاء في هذا السجن الكابوس. تخيل أن تكون نزيلاً في سجن "ألكتراز" الشهير.

يبدو أن ما سبق من حديث، يعتبر ضرباً من الخيال، ولا يمتّ إلى الواقع بأي صلة، ولكن قد يبدو أيضاً أن هناك القليل من المنطق، حين تعلم أنه تم افتتاح فندق صغير في منطقة "كينجز كروس" وسط العاصمة البريطانية "لندن"، يحمل نفس اسم السجن الشهير "ألكتراز"، ليس هذا فقط، بل هو مصمم حتى يحاكي غرف النزلاء في ذلك السجن، بمساحة خمسة في تسعة أقدام فقط للغرفة، التي تحتوي على سرير صغير للنوم، وحوض ومرحاض، وبالإضافة إلى محاكاة طريقة حياة هؤلاء السجناء تماماً بكل تفاصيلها، منذ لحظة الدخول مروراً بتعامل الموظفين وحتى الخروج منه، حتى أنه يحتوي على العديد من الأغراض الأصلية التي كانت موجودة في ذلك السجن "ألكتراز" الحقيقي الخطير.
في البداية يستقبلك موظفو الفندق، كأنك مجرم دخل حديثاً إلى "ألكتراز"، بالتقاط صور لك من عدة زوايا –كما يحدث في السجون عادة- وإعطائك رقمك الخاص، ومن ثم تسليمك الملابس الخاصة بالسجناء، بعدها يتم تحديد ثلاث دقائق فقط حتى تغير ملابسك ودقيقة واحدة تطلب فيها العشاء، أضف إلى ذلك أنك لا تملك إلا 20 دقيقة حتى تنتهي من تناول عشائك في غرفتك أو زنزانك، الذي يأتيك –كما في ألكتراز- في صوانٍ معدنية وأكواب بلاستيكية، وبعدها يتم تكليفك بإحدى المهام الإلزامية، مثل الخياطة أو ممارسة الرياضة وغيرها من المهام؛ حتى تعيش التفاصيل اليومية التي كان يعيشها السجناء في السجن الأمريكي الشهير.

زد على كل ما سبق، أنك لن ترى موظفي هذا الفندق يبتسمون أو يتحدثون معك بلطف على الإطلاق، فقد تم تدريبهم مُسبقاً على التعامل كحراس سجن، وليس كموظفي فنادق؛ حيث يقومون يومياً بتفقد النزلاء داخل غرفهم عند تمام الساعة السادسة مساءً، وفي الساعة الثانية عشرة إلا الربع، يتم إطفاء جميع الأضواء في الغرف، بهذا يضمنون لك أن تعايش هذه التجربة الغريبة والفريدة، بأن تعيش بواحد من أعتى السجون في التاريخ على الإطلاق، وأن تجرب ولو لأيام قليلة أن تكون أحد هؤلاء الخارجين عن القانون، والمُصنفين أنهم من ضمن الأشخاص الأخطر في العالم، مثل زعيم المافيا الأمريكية الشهير "آل كابوني"، وغيره من هذه الأسماء.
الجدير بالذكر أن سجن "ألكتراز" الحقيقي، والذي تم الإعلان عن إغلاقه في العام 1963، يقع فوق جزيرة بخليج "سان فرانسيسكو" تبعد أكثر من كيلومترين عن ساحل "سان فرانسيسكو" غرب الولايات المتحدة الأمريكية، والذي تم إنشاؤه في العام 1934؛ ليتحول طوال تسعة وعشرين عاماً التي ظل قائماً خلالها، إلى أحد أهم رموز القسوة والانضباط في السجون من جهة، ومن جهة أخرى، السجن الأهم الذي استقبل كبار المجرمين ورجال المافيا والقتلة في الولايات المتحدة.


لمزيد من اشي بحير اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق