اغلاق

9 علامات تدل على أنك خائن عاطفياً .. ما هي ؟!

من المستحيل أن تتمحور علاقة الرجل، وتتوقف فقط عند حدود شريكته أو زوجته، فخلال اليوم أو مراحل الحياة سوف تجبره الظروف على التعامل مع النساء في جميع الأماكن،


الصورة للتوضيح فقط

سواء في الشارع أو داخل الجيم، وحتى في المحلات التجارية والمجمعات الاستهلاكية. والحقيقة كثرة اختلاط الرجل المتزوج بالنساء، وبشكل متكرر خاصةً في بيئة العمل قد يؤدي إلى عدة مشاكل تفرض نفسها في الحدوث على الأغلبية العظمى من الرجال.
فعلاقات الزمالة في العمل بين الرجال والنساء قد تتحول في الكثير من الأحيان إلى علاقات صداقة عادية ثم تنتقل إلى علاقة صداقة أعمق وأعمق.
وتكون مشاعر الحب أو الرومانسية معدومة تماماً في هذا النوع من العلاقات، فالرجل المتزوج الطبيعي والمتزن نفسياً لن يقع في حب  أي امرأة لمجرد أنه يتحدث معها أو يراها كل يوم، وبالتأكيد في أغلب الأمور لا تتعدى الأمور مجرد العلاقة العادية في إطار الاحترام والصداقة فقط، وبالتأكيد وتخلو بالتأكيد من أي علاقة رومانسية.
ولكن هناك ما يسمى بالانسجام والتوافق الكيميائي بين البشر، وهي لعنة لذيذة قد تصيب الرجل المرتبط عاطفياً في حال احتكاكه بالكثير من النساء في البيئات المختلفة، وخاصةً بيئة العمل ولكنها قد تؤدي إلى تدمير علاقة الرجل العاطفية وحالاته الأسرية إذا أفرط الرجل في التفكير خلف سر هذا الانسجام الكبير والتوافق السريع الذي حدث بينه وبين أي امرأة أخرى .
وإذا كنت تشعر بأنك تنزلق في هذا المستنقع المخيف وأنك تشعر بأن هناك شيئاً ما يتخطى علاقة الزمالة أو الصداقة، ولكنك تنكر الأمر أو أنك غير متأكد من حقيقة مشاعرك فإن التقرير التالي يحتوي على 9 علامات تدل على أنك للأسف ربما قد انزلقت بالفعل في الخيانة العاطفية.
 
1- الاتصالات المتكررة بزميلتك في العمل أو من أي مكان آخر عندما لا تكون متواجدة في نفس المكان، وتخصيص الوقت لإرسال الرسائل النصية أو الإلكترونية وخاصةً خلال الساعات غير الرسمية للعمل أو في أوقات غير مناسبة تدل على أن الأمر داخل عقلك يتخطى مجرد علاقة الزمالة أو الصداقة حتى وإن كنت لا تشعر بذلك والواقع مغاير تماماً.
 
2- مناقشتك مواضيع شخصية  سواء أحلامك أو مخاوفك وأفكارك أكثر من اللازم مع أي امرأة أخرى ليست زوجتك أو حتى شريكتك العاطفية ليس أمراً طبيعياً بالنسبة لعلاقة زمالة عادية.
 
3- الشعور بأنك تفكر في امرأة ما أكثر من اللازم، وفي أوقات غريبة مثل: عند الاستيقاظ من النوم، أو قبل الذهاب إلى فراشك ليلاً أو حتى في معظم الأوقات خلال اليوم، والحرص على أن تراك في أفضل طلة لك عند اختيارك لملابسك التي سوف ترتديها اليوم أمور تعكس بشدة حجم الصراع العاطفي بداخلك، والذي يورطك في الخيانة العاطفية لشريكتك.
 
4- اختلاق الكثير من الأعذار الوهمية فقط للبقاء بعض الوقت بجانبها أو برفقتها  
 
5- أول شخص يخطر على بالك عند حملك لأخبار جيدة تريد مشاركتها مع شخص ما أو تمر بيوم سيئ أو ظروف عصيبة تجعلك تريد أن تبوح بها لشخص ما لمشاركتك أحزانك.
 
6- الشعور بالانسجام والتفاهم الكبير بينكما، وبأنها تفهمك بسرعة وبشكل واضح جداً بالمقارنة مع زوجتك أو رفيقتك العاطفية.
 
7- من أخطر المراحل في الخيانة العاطفية هي المرحلة التي يبدأ في الرجل بالكذب على زوجته وإخفائه لمقابلات واجتماعات العمل أو للأحاديث التي تدور بينه وبين أحد الزميلات من العمل، أو من أي مكان آخر سواء على الهاتف أو من خلال مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقات المحادثات.
وتذكر دائماً أن الكذب يعني دائماً الأشياء السيئة وما تقوم به من أفعال على الرغم من أنه خالٍ من الخيانة الجسدية أو أحاديث الحب والغزل إلا أنه بكل تأكيد من علامات الخيانة العاطفية.
 
8- بعد مرحلة الكذب تأتي مرحلة المقارنة، فالرجل يعقد المقارنات التي لا تنتهي بين المرأة التي يشعر نحوها بانجذاب حتى ولو كان هذا الانجذاب من طرف واحد وبين زوجته أو رفيقته العاطفية في مختلف الأمور، وبالتأكيد سوف يميل أكثر إلى انتقاد الزوجة وتميل الكفة إلى الطرف الآخر.
 
9- إذا كنت بدأت تفقد الاهتمام بزوجتك أو رفيقتك العاطفية، وأصبحت المكالمات والمحادثات وإرسال الرسائل النصية بينكما أقل أو شبه منعدمة، بينما ينعم الطرف الآخر بكل اهتمامك وتركيزك، فلابد من أن تفكر جيداً فيما تفعله؛ لأنه من الممكن أن يقودك إلى متاهات مظلمة.
وحتى إن كانت الأمور والأفعال التي أصبحت تقوم بها تحدث من طرف واحد، أو تلقى استجابة من الطرف الآخر، وإن كانت بعيدة كل البعد عن العلاقات الجسدية، إلا أن تلك الحالة العاطفية سوف تؤدي لا محالة إلى تدمير زواجك وحياتك الأسرية، وقد تقودك في نهاية الأمر إلى الانزلاق نحو الخيانة.
 
وقبل الختام عليك أن تتذكر أن المرأة التي تشعر بانجذاب نحوها حالياً أنت لا تراها سوى بضع ساعات في اليوم، ولا تعرف طباعها أو شخصيتها جيداً حتى تظن أنها أفضل من زوجتك أو شريكتك العاطفية؛ لذلك لا تدع خيالك يجعلك تعتقد أن الطرف الآخر شخصية مثالية.


لمزيد من ع الماشي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق