اغلاق

تعلم كيف تتلاعب بالطعام للحصول على ضخامة أكبر لعضلاتك

الجميع يعرف كيف يتمرن ويحصل على العضلات، ولكن عندما يأتي الأمر إلى معرفة ما يجب أن تتناوله وما لا يجب، حتى أن تفكر في تناوله نجد الحيرة والتخبط،


الصورة للتوضيح فقط

تعصف بنسبة كبيرة من الرياضيين ولاعبي كمال الأجسام. 
فعملية التغذية وانتقاء الطعام الجيد لعضلاتك، حتى ولو على حساب المذاق تعد من الأمور المعقدة بالنسبة للكثير من الرياضيين بوجه عام وللاعب كمال الأجسام التي تعد عملية البناء العضلي أولوية، والسبب الرئيسي الذي جعلهم يمارسون تلك الرياضة. 
ولأن أهمية الغذاء لا تقل عن أهمية ممارسة التمارين الرياضية للحصول على أفضل ضخامة لعضلاتك، سوف يقدم لك التقرير التالي بعض الأسرار التي تتيح لك معرفة كيفية التلاعب بالطعام من أجل الحصول على ضخامة أكبر لعضلاتك.  
 
1- وسع نطاق العمليات
أنت لاعب لكمال الأجسام، إذاً أنت بالتأكيد تتناول البروتينات وبكثرة، ولكن على الرغم من ذلك لا تشعر بأن عضلاتك تتمتع بالضخامة اللازمة بالمقارنة مع ما تتناوله من بروتينات. 
والحقيقة أنك وإن كنت تظن أنك تتناول ما يكفي من البروتينات فأنت مخطئ، لذا حان الوقت لتوسع من نطاق عملية التغذية وتتناول كمية أكبر من البروتينات. 
فمثلاً إذا كنت تتناول في وجبة الإفطار 4 بيضات اجعلها 5، وإذا كان يفصل بين الوجبة والأخرى 4 ساعات اجعلها 3 ساعات فقط، وبالطبع أنت لا تحتاج إلى أن نقول لك إن عدد وجباتك اليومية لا يجب أن يقل عن الـ5 وجبات.  

2- نوع المصادر
قد لا يعرف الكثير من لاعبي كمال الأجسام أن عضلاتهم لديها أحاسيس ومشاعر مثل الإنسان، فهي تشعر بالملل وتستخدم العناد معك ولا تتوقف عن النمو إذا وجدتك مصراً على مصدر واحد فقط من البروتينات دون تنوع. 
فمثلاً لا يعني أن تحب اللحوم الحمراء أن تقتصر الجرعات البروتينية التي تمنحها لعضلاتك على بروتينات اللحوم الحمراء فقط، فالله سبحانه وتعالى خلق لنا أكثر من مصدر للبروتينات.
لذل احرص يومياً على أن تحتوي وجباتك الخمس على مصادر مختلفة من البروتينات مثل تلك المتواجدة في الأسماك والتونة والبيض ومنتجات الألبان والمكسرات، بالإضافة إلى لحوم الدجاج، وبالطبع اللحوم الحمراء، لذلك لا تكن أنانياً ومتع عضلاتك بالبروتينات متعددة المصادر يومياً.  
 
3- كل 180 دقيقة!
يجب أن تحرص تمام الحرص على أنك تتناول من 5 إلى 6 وجبات صغيرة من الطعام يومياً، والأهم هو أن تتأكد بأنك تمد عضلات جسمك بتلك الجرعات من الطعام كل 3 ساعات.
فإحساس عضلات جسمك بأنها مدللة وتحتل مكانة عالية في قلبك واهتمام كبير يجعلها تنمو وتتضخم بسرعة، حتى دون أن تشعرك بذلك.  
 
4- عالم البروتين
بالطبع نحن لم نشدد على أن تتناول ما بين 5 إلى 6 وجبات غذائية صغيرة يومياً، حتى تهمل أنت احتواء كل تلك الوجبات على البروتينات مختلفة المصادر.
فكل وجبة من وجباتك اليومية يجب أن تحتوي على البروتينات، بل على الكثير منها، وبالطبع لا تهمل احتواءها على الكاربوهيدرات الصحية التي تكمل عمل البروتينات في عملية منح العضلات للمزيد من الضخامة، والتي  تتواجد في الأرز أو المعكرونة والخبز البنيين المصنوعة من حبوب القمح الكاملة.  
 
5- مساحيق البروتين
يجب أن تتناول مساحيق البروتين إذا كنت تريد الضخامة لعضلاتك، خصوصاً بعد التمارين الرياضية مباشرة وهي الفترة التي تكون فيها عضلات الجسم في أشد احتياجاتها للحصول على البروتينات، حتى تساعدها على إعادة ترميم أليافها المتهتكة بعد عدة ساعات من ممارسة التمارين الرياضية الشاقة.
فالمساحيق البروتينية تمتاز بسهولة امتصاص بروتيناتها من قبل العضلات وهي تمثل قبلات الحياة وجرعات بروتينية رائعة بالنسبة لعضلاتك بعد الانتهاء من ممارسة التمارين الرياضية مباشرةً.
والجدير بالذكر أنك يجب أن تحرص على شراء مساحيق البروتين التي تحتوي على أقل نسبة من الدهون وأعلى نسبة ممكنة من البروتين لا تقل عن 85%،  وبالتأكيد سوف تتعرف  مكونات مساحيق البروتين من خلال الملصق الخارجي على العبوة.

لمزيد من حياة الشباب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق