اغلاق

هذه العادات تضر بأناقة جسدك وصحة وبشرتك دون أن تعلم !

لا تقتصر أناقة الرجل على ارتداء الملابس الرائعة ومعرفة كيفية تنسيقها واستخدام الإكسسوار بشكل مثالي فقط، فهناك أناقة تتعلق بجاذبية جسد الرجل وبشرته أيضاً،


الصورة للتوضيح فقط

فالأمر لا يتوقف على الملابس .
وهناك العديد من العادات التي يظن الكثير من الرجال المهتمين بالأناقة أنها تزيد من صحة وأناقة أجسادهم وبشرتهم، ولكنها على العكس تماماً قد تؤدي إلى تأثير عكسي قوي على حضور الرجل. ومن أهم تلك العادات:  
 

1- الاستحمام

وقبل أن تشعر بالصدمة من الأمر يجب أن تعرف جيداً أن الاستحمام لجاذبية وصحة بشرتك ولكن بشروط حددها أطباء الصحة الجلدية في مؤسسة الصحة الجلدية البريطانية، وهي أن لا تتجاوز مدة الاستحمام في الماء الساخن الذي تصل درجة حرارته إلى 40 درجة مئوية لأكثر من 10 دقائق.
وأيضاً الحرص على استخدام صابون أو شامبو الخاص بالجسم لا يحتوي على مادة لوريل الصوديوم التي تؤدي إلى العديد من مشاكل الجلد، ويفضل الأطباء استخدام الرجل لكمية صغيرة جداً من صابون الجسم بشكل عام بغض النظر عن مكوناته.
استخدام الشامبو المناسب لنوع شعرك، ولا تظن أن كل أنواع الشامبو متشابهة في تركيبها ولن تؤثر على صحة شعرك جلد فروة رأسك.
 
2- الاستحمام مجدداً !
ولكن تلك المرة بترك نفسك داخل حوض الاستحمام والجلوس وسط رغوة من الصابون للاسترخاء، فتلك الطريقة وإن كانت تشعرك بالسعادة إلا أنها تفتك ببشرتك وجلدك دون أن تعلم.
فالمواد الكيميائية المختلفة المتواجدة في تركيب صابون الاستحمام تؤدي إلى حدوث التهابات وطفح جلدي وأيضاً تسبب جفاف الجلد في حال تعرض الجلد لها لفترات طويلة داخل حوض الاستحمام.
كما أن هناك الكثير من أنواع البكتيريا الضارة داخل حوض الاستحمام، والتي تعمل على إيذاء الجلد وتعريضك للإصابة بالأمراض الجلدية بكل سهولة.
 
3- مستحضرات الترطيب
بالنسبة للرجل المهتم بصحة بشرته وتوهجها تعد مستحضرات الترطيب المختلفة سواء التي تستخدم بعد الحلاقة، أو قبل النوم من أهم الأدوات التي تستخدم لمنع جفاف الجلد وتقشفه.
ولكن في حال المعاناة من الحبوب لا يجب التفكير مطلقاً باستخدام مرطبات البشرة مهما كانت مكوناتها؛ حتى لا تتفاقم الأمور وتتحول الحبوب البسيطة إلى التهابات خطيرة.

4- هل أنت نباتي؟!
على الرغم من أن نمطاً غذائياً نباتياً خالياً من اللحوم تماماً أمر لن يعرض حياتك للخطر؛ لكنه قد يؤدي إلى الضرر بصحة الجلد والبشرة وقوة الشعر.
فعلى سبيل المثال لا تتواجد بعض الأحماض الأمينية  الهامة الغنية بالكبريت والحديد والتي يحتاجها الشعر بشدة إلا في اللحوم وخاصة اللحوم الحمراء.
وإذا كنت لا تستطيع أكل اللحوم فإن أقل ما يمكنك القيام به هو التأكد من أنك تحصل على البروتينات من مصادر نباتية عامة مثل فول الصويا وبذور عباد الشمس والشوفان والبقوليات لمحاولة تعويض الفوائد المتواجدة في اللحوم الحمراء.
 
5- العشاء في وقت متأخر
وبالتأكيد نقصد بالوقت المتأخر هو قبل أقل من ساعتين عن موعد نومك أثناء الليل فتناول الطعام في أوقات متأخرة لا يؤثر على معدل البدانة فقط، بل يؤذي الجلد أيضاً والذي يتأثر بشدة من أنواع الطعام التي يتناولها الإنسان ومدى انتظام مواعيدها.
فالتغذية الجيدة تؤمن الصحة والحماية للجلد والتخلص من الأعراض السيئة للأشعة فوق البنفسجية التي تتعرض لها البشرة طوال اليوم.

لمزيد من حياة الشباب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق