اغلاق

‘تسلّقتُ الشجرة بالغابة كل الليل‘- هذا هو المخطوف من كفرقرع في نيجيريا

بعد تحريره من ايدي الخاطفين في نيجيريا، تحدث فوزي زحالقة (62 عاما) من كفرقرع، عن لحظات الرعب خلال عملية اختطافه، وقتل سائقه. وتم الافراج عن فوزي امس،


فوزي زحالقة (من اليسار) بعد لقائه مع السفير غاي فيلدمان - تصوير السفارة الاسرائيلية في نيجيريا


بعد دفع فدية وصلت الى نحو 30 الف دولار، دفعتها الشركة التي يعمل لحسابها.
وقال زحالقة حول الخاطفين:"سافروا في الغابة وفجأة قفزوا باتجاهنا من كل الاتجاهات، اطلقوا النار على سائقي الخاص وقتلوه".
أضاف في حديث نقله موقع "واينت" العبري:" اليوم الأول كان الأصعب، لانهم اجبروني على الركض لعدة كيلو مترات. قلت لهم انني بالكاد اقوى على التنفس، ولكنهم دفعوني وصرخوا ‘يلا.. يلا .. يلا‘. بعد ذلك هدأوا واداروا مفاوضات".
وكان سفير إسرائيل في نيجيريا جاي فيلدمان قد تابع الموضوع بشكل شخصي مع القنصل والشركة.
يوم الاثنين ليلا، قام مدير الشركة التي يعمل بها زحالقة بتحويل  مبلغ الفدية المطلوب، وهنا بدأت الدراما حيث لم تتلق السفارة أي اتصال من الخاطفين حول مكان تواجد زحالقة، وحامت الشكوك بالتعرض للخداع.
وتبين ان الخاطفين تركوا زحالقة في الغابة في ظلام دامس.
"لم ار حتى أصابع يدي ولم يكن معي هاتف"، قال زحالقة، مستدركا:" تسلقت شجرة منجا وهناك انتظرت حتى الصباح. في الليل رأيت عدة حيوانات مثل الذئاب وابن أوى وغيرها. في الصباح نزلت عن الشجرة وبدأت امشي حتى وصلت الى قرية قريبة ومن هناك أجريت اتصالا هاتفيا".
وذكر زحالقة انه لم يتعرض للضرب من قبل الخاطفين، واضطر للنوم على الأرض خلال وجوده بقبضتهم، كما اعطوه قنينة كوكا كولا وبسكوت، كما سمحوا له بالتحدث مع عائلته.
ومن القرية الصغيرة، وصل زحالقة الى العاصمة أبوجا، حيث نقل للعلاج وللقاء مع السفير فيلدمان، الذي بقي مستيقظا طيلة الليل.
وقال السفير:" انه (زحالقة) بوضع ممتاز وانا سعيد بأن  الامر انتهى بهذه الطريقة. للأسف عمليات الخطف سائدة في نيجيريا، ووزارة الخارجية، تصنفها على رأس كل ما يتعلق بالجريمة والأمن".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار محلية
اغلاق