اغلاق

بعد طفلك الأول .. استعد لهذه التغيرات في حياتك وعلاقتك بزوجتك

كل الرجال على وجه الأرض يحصلون على العديد من التحذيرات والنصائح قبل كل خطوة جديدة يقوم بها في حياته، ولعل النصائح المتعلقة بحياته وعلاقته مع زوجته بعد أن يصبح أباً لأول مرة من أهمها.


الصورة للتوضيح فقط

فكل ما مر به الرجل من خبرات حياتية وعاطفية سابقة في مختلف المجالات مختلف تماماً عما سوف يختبره ويعرفه بعد أن يصبح أباً للمرة الأولى في حياته؛ فالأمر يصعب وصفه، فهو عبارة عن مجموعة من الأشياء والمشاعر المتشابكة بشكل معقد جداً. 
وإن كنت على أعتاب الشعور بالأبوة للمرة الأولى، فإنك سوف تتعرف في السطور التالية إلى التغيرات التي سوف يحدثها هذا المخلوق الصغير والجديد في حياتك، فهي تغيرات عملاقة بالمقارنة مع حجمه الصغير.
 
1- اهتمام أقل!
بالتأكيد المرأة تتحمل ما لا يتحمله جميع الرجال بالنسبة لأوجاع الحمل والولادة، وأيضاً في التربية، ولكنك باعتبارك رجلاً سوف تودع أنت أيضاً الكثير من الأمور، ولعل من أهمها الاهتمام بالنفس بشكل كافٍ.
فبمجرد عملية الولادة لا تتعجب إذا شعرت بحالات من الإرهاق والفوضى وتقلب حالاتك المزاجية والتمتع بالصبر للتعامل مع زوجتك إذا كنت غير محظوظ وانتابتها حالات من اكتئاب ما بعد الولادة. 

 
2- المشاعر
اختبار مشاعر الأبوة للمرة الأولى أمر لا يوصف بالنسبة للرجل؛ فحمل طفلك للمرة الأولى بين ذراعيك وضمه غالباً سيجعل دموعك تنهمر رغماً عنك، فهذا الأمر يولد حالة غريبة من المشاعر لكل من الأب والأم بكل تأكيد.
 
3- الأعمال المنزلية
حتى إن كنت غير معتاد على المساعدة في الأعمال المنزلية، فإن الأمور سوف تتغير بعد ولادة طفلك، وستجد نفسك تقوم بعدة أعمال منزلية مثل غسل الصحون أو غسل الملابس وبعض أعمال التنظيف الخفيفة.
 
4- الكثير من الصبر!
بعد أن تصبح أباً للمرة الأولى يجب عليك أن تتعلم كيف تكون صبوراً وتتمتع بالكثير من الصبر؛ حتى لا تصاب بنوبات الصداع وحالات الإرهاق الذهني والقلق.
ويجب عليك إيجاد طريقة لمعرفة كيفية الموازنة بين ضغط العمل وضغط الطفل الجديد في العائلة والفوضى والضوضاء التي يتسبب بها الآن وسيتسبب بها مستقبلاً.

 
5- المال.. بل الكثير منه!
كل ما سوف يشغل تفكيرك بعد الاستيقاظ من شعور الأبوة الرائع هو التخطيط لكسب وجني الكثير من المال؛ فأنت الآن لم تعد مسؤولاً مالياً عن فرد واحد كما في السابق، بل أصبحت العائل الأساسي لزوجتك وطفلك.
وبالتأكيد كل رجل اختبر شعور الأبوة من قبل يدرك جيداً الالتزامات المادية المترتبة على وجود طفل جديد في العائلة من توفير لمصاريف الغذاء والدواء والمستلزمات الأخرى والدراسة مستقبلاً.

 
6- الكثير من الاحتكاك!
ونقصد هنا الاحتكاك الأسري؛ فرؤية والدة زوجتك ووالدها -وربما إخوتها وعائلتها- بكثرة في المنزل أمر متوقع جداً، وبالتأكيد إذا كانت العلاقات الإنسانية بينك وبين أهل الزوجة ليست على ما يرام فسوف يشكل الأمر ضغطاً نفسياً بالنسبة لك، وقد يؤدي الأمر إلى حدوث مشكلات.
 
7- الطعام
قد يكون أحد أسوأ التغيرات التي سوف يشعر بها الرجل بعد ولادة زوجته هو تغير النمط الغذائي بشكل كلي إلى الأسوأ؛ فالوجبات المنزلية سوف تختفي لفترة كبيرة، وسوف تحل محلها الوجبات السريعة أو أي نوع من الأطعمة غير الصحية سهلة وسريعة الطهي.
وبالتأكيد تناولك الوجبات السريعة  بشكل كبير بعد الأسابيع الأولى من الحمل -وربما لعدة أشهر- سوف يجعلك تكتسب المزيد من الوزن، وقد يتسبب لك بعدة مضاعفات صحية أخرى إن لم تسيطر على الأمور.
 
8- النوم!
بنسبة كبيرة سوف تودع فراشك لفترة طويلة، أو على الأقل لن تنام في وضعية مريحة لعدة أشهر؛ ففراش الزوجية سوف يصبح لـ3 أشخاص لفترة زمنية ليست بالقصيرة، وبالتحديد حتى يصبح الطفل قادراً على النوم بمفرده في سرير منفصل خاص به.

لمزيد من ع الماشي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق