اغلاق

مدرب التنمية البشرية رستم مريح من دالية الكرمل: ‘الكثير من الناجحين نهضوا من تجربة الفشل‘

"بإمكانكم دائما أن تتقدموا بحياتكم نحو الأفضل ، لكن أولا عرّفوا النجاح وما يعنيه بالنسبة لكم . النجاح له معانٍ كثيرة وهو يختلف من شخص إلى آخر تعلموا


مدرب التنمية البشرية رستم مريح

واعملوا بما تحبون. الفرق بين النجاح والفشل هو الأمل ، وكل من نجح في حياته كان صاحب أمل كبير ، والكثير من الناجحين نهضوا من تجربة الفشل ،   لذلك تحلّوا بالأمل ".... بهذه الكلمات يجمل مدرب التنمية البشرية رستم مريح من دالية الكرمل رسائله لجمهور القراء في اطار حوار معه عن نشاطه بهذا المجال الذي قد يبدو للبعض غريبا ... مريح يسدي في الحوار عددا من النصائح ويشرح ما هو " عالم التنمية البشرية "...

| حاوره : رزق حلبي مراسل صحيفة بانوراما |

 " أن تكون شخصا أفضل "

هل لك ان تعرف القرّاء على نفسك ؟
أنا رستم مريح ، إبن دالية الكرمل ، متزوج وأب لأربع أولاد : ولديين وبنتيّن ، صاحب لقب أول من جامعة حيفا ، مدرب تنمية بشرية "كوتشير" ، موجه ومرشد مجموعات ، أعمل منذ 25 سنة في ميناء حيفا، وأتطوع في الجبهة الداخلية ، إذ أقوم بتدريب عمال مجالس محلية ، طواقم مدرسية ، طلاب مدارس في الجليل الغربي لكي يكونوا متأهبين لحالات الطوارئ .
كما أتطوع بتقديم محاضرات في منطقة الكرمل، وفِي هذه المحاضرة اسرد قصة حياتي واقدم للمشاركين الأدوات والارشادات التي تبين كيف بإمكان الانسان أن يتقدم بحياته ويحصل على الاكتفاء الذاتي ، الأمل والسعادة.

كيف قررت خوض مجال التنمية البشرية "كوتشينج "؟
هذا المجال لم يكن غريبا بالنسبة لي ، فكل سنوات حياتي كنت أعلم الكثير حول مجال التنمية البشرية ، لكنني لم أكن أملك شهادة مهنية رسمية في هذا المجال ، ولم تكن لدي جميع الأدوات الخاصة في هذا المجال . هناك العديد من الأسباب التي دفعتني لأن أتعلم موضوع التنمية البشرية ومن بينها أنني أردت أولا أن أفيد نفسي ، فالهدف من وراء التدريب الذاتي هو أن تكون شخصا أفضل ، وأن تطور وتصقل نفسك نحو الأفضل . سبب آخر هو حُبي لمساعدة كل من تربطني به صلة ، سواء من أبناء عائلتي أو أقربائي أو حتى أصدقائي وأبناء مجتمعي. السبب الثالث حُبي للتطوع داخل مجتمعي ودعم أفراده ، ليكونوا أشخاصا أفضل بأعينهم وأعين من هم حولهم.

ماذا نقصد بالتنمية البشرية ؟
عالم التنمية البشرية هو عالم جديد نسبيًا من ناحية العلم ، بدايته كانت في عام 1975 تقريبا ، وهو بدأ في مجال الرياضة ، إذ أن هنالك أمور تؤثر على مستوى أداء لاعبي كرة القدم دون علاقة بمهنية اللاعب ، ورأوا أن للتفكير والشعور علاقة بمستوى الأداء والمهارة ، ومنذ ذلك الحين وحتى اليوم هذا العالم أخذ بالانفتاح والتطوّر.  فِي اسرائيل, تقريبا في سنة 2005, أصبح هناك " منتدى المدربين في اسرائيل " . لا بد من الاشارة الى أن مجال التنمية البشرية في الوسط اليهودي هو الأكثر تطورا ، وفِي وسطنا نحن على الطريق الصحيح، وكلي أمل ان يتطور هذا المجال أكثر وأكثر.

من يدعمك ويقف الى جانبك ؟
زوجتي ، فالزوجة إن لم تقف بجانب زوجها وتدعمه في مسيرته تكون هذه المسيرة شاقة ، وفي غالبية الأحيان لا تتكلل بالنجاحات وهدأة البال . التعليم يحتاج فقط الى جد واجتهاد والى المال ، أما قبل كل شيء فالنجاح بالتعليم يحتاج لدعم وتشجيع ممن حولك.

"التنمية البشرية تختلف عن علم النفس"

ما هي المراحل المتبعة في عالم التنمية البشرية ؟
عالم التنمية البشرية مناسب من جيل 14 عاما فما فوق . هذا العالم  يختلف عن عالم النفس ، وفِي عالم التنمية البشرية كل إنسان بإمكانه الاستعانة بمدرب بشري . يمكن تقسيم الأشخاص الى أقسام:  هناك أشخاص لا يعلمون أين هم متواجدون وما هي الأهداف الخاصة بهم ، ولا تعرف ان تحقق أهدافها. هناك أشخاص يعلمون تماما مكان تواجدهم ، لكنهم لا يعرفون أهدافهم ولا طريقة الوصول إليها ، وهناك أشخاص يعلمون أين هم متواجدون ، وما هي أهدافهم لكنهم لا يعلمون الطريق لتحقيقها والوصول إليها ، ولكل هؤلاء طرق تدريب خاصة.

ما هي الطرق والوسائل التي تستخدمها كمدرب للتنمية البشرية ؟
أنا أتبع طريقة كلية "جوما" . في مجال التنمية البشرية 3 طرق أساسية للتدريب ، إذ يتم تقسيم الأشخاص الى ثلاث فئات : شخص يأتي إلى التدريب وبإمكانه أن يتحدث بنفسه عن كل شيء ، وهو من يحدد ساعة التدريب الخاصة به ، وهناك طريقة أخرى تنجح مع فئة أخرى من الأشخاص وهي ان المدرب هو من يقرر بالتقريب مجرى التدريب ، أما الفئة الثالثة فهي تدمج ما بين الطريقتين السابقتين، وطريقة " جوما" تدمج ما بين الطريقتين . مرحلة التدريب تستمر 12 لقاء أو 13 لقاء (ممكن أكثر وفقًا للحاجة) ، وكل لقاء يمتد ما بين الساعة والساعة والربع بالحد الأقصى . كل المسؤولية في طريق اتخاذ القرارات تعود فقط للمتدرب أما بالنسبة لوظيفة المدرب فهي إعطاء رؤية جديدة للمتدرب ، تقديم الحقيقة له ، ووظيفته أن يسأل أسئلة مختلفة "حلوة ومرة" . هناك العديد من المتدربين الذين يبكون خلال التدريب ويقولون ان هذه كانت فرصتهم الاولى للعثور على أنفسهم واعطاؤها حقها.
هذه اللقاءات مهمة جدًا لأن هناك العديد من الأشخاص الذين لا يعرفون السبب الذي يدفعهم لعيش يوم جديد ، وما هي أهدافهم وطموحاتهم . في جميع اللقاءات هناك وظائف ومهمات على المتدرب القيام بها.  هناك سبعة مراحل أساسية في التدريب الذاتي :
المرحلة الاولى : التعرف على المتدرب ، أين يرى نفسه، ومن هو .
المرحلة الثانية : تحديد القيم بالنسبة للمتدرب ، وهذه القيم تختلف بين شخص وآخر.
المرحلة الثالثة : كتابة الرؤية  ، أي أين يريد المتدرب أن يصل في المرحلة التالية . هناك فرق بين الرؤية والحلم  فالرؤية محددة بأوقات زمنية بينما الحلم غير محدد بفترة زمنية.
المرحلة الرابعة : تحديد مشروع العمل أو ما يسمى وضع برنامج وخطة عمل ، التي تساعدنا على تحقيق الرؤية . المرحلة الزمنية لتحديد الوصول الى الهدف يقررها المتدرب.
المرحلة الخامسة : بهذه المرحلة نحدد الأدوات والمستلزمات التي سنأخذها معنا في رحلتنا نحو تحقيق الهدف . تمامًا كحقيبة نأخذها لرحلة اذا كانت الحقيبة تقريبا فارغة فهي لن تكفي للرحلة ، وإذا كانت ثقيلة جدًا فستثقل علينا المشوار ، لذلك علينا تحقيق التوازن التام لضمان نجاح الرحلة .
المرحلة السادسة : مرحلة مرافقة التنفيذ . في هذه المرحلة يرافق المدرب المتدرب يدا بيد ، بشرط أن يعمل المتدرب وفقًا لخطة العمل . هذه المرحلة غالبًا ما تكون مرحلة صعبة.
المرحلة السابعة : الخلاصة ، هي عبارة عن حفل بين المدرب والمتدرب وبها المدرب يقول للمتدرب الان انت ستطير ، أنت قائد الطيارة المتواجد على خط الطيران، وانا كمدرب أضأت لك خط الطيران وقدمت لك الإرشادات اللازمة التي تساهم في وصولك الى هدفك ، والآن حان دورك لتحلق بنجاح نحو الهدف!  .

" منتدى لمدربي التنمية البشرية "

كيف ترى نظرة المجتمع الى هذا الموضوع؟
في دالية الكرمل هناك أكثر من 10 مدربي ومدربات تنمية بشرية ،  لكننا في مجتمعنا لا نرى أن هنالك الوعي والمعرفة الكافية حول هذا الموضوع . ما زلنا نرى أن من يقول أني ذاهب لمدرب تنمية بشرية فكأنه يقوم بفعل أمر غير طبيعي . أنا سأقوم بالفترة القريبة بتكوين منتدى لمتدربي التنمية في الكرمل ، لكي يستفيد الواحد منا من خبرة الاخر ، ونعمل على زيادة المعرفة حول موضوع التنمية البشرية في صفوف أبناء مجتمعنا.

ما هي رسالتك للقراء ؟
رسالتي هي أنه بإمكانكم دائما أن تتقدموا بحياتكم نحو الأفضل ، لكن أولا عرّفوا النجاح وما يعنيه بالنسبة لكم . النجاح له معانٍ كثيرة وهو يختلف من شخص إلى آخر  تعلموا واعملوا بما تحبون . الفرق بين النجاح والفشل هو الأمل ، وكل من نجح في حياته كان صاحب أمل كبير ، والكثير من الناجحين نهضوا من تجربة الفشل ،   لذلك تحلّوا بالأمل .

هل من نصائح للقراء ؟
كونوا صريحين مع أنفسكم ، حددوا أهدافكم وإلى أين تودون أن تصلوا ، وحددا ما يعنيه النجاح بالنسبة لكم ، وتحلوا بالأمل . 

ما هي السعادة والاكتفاء الذاتي بنظرك؟
السعادة تكمن في التفكير الإيجابي والتفاؤل ، وهذا التفكير متواجد في كل زمان ومكان ، لا يختبئ إنما هو متواجد بشكل علني لكن على الانسان أن يختاره.

ما الذي يعنيه لك النجاح؟
النجاح هو تحقيق كل هدف أضعه لنفسي.

هل من كلمة أخيرة؟
بمساعدة التدريب الذاتي ، والتنمية البشرية يمكن لكل إنسان أن يكون أفضل، أن ينجح أكثر، وأن يكون أكثر سعادة.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il



لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق