اغلاق

عزيزي الرجل: تلك هي الآثار السلبية لبيئة العمل على بشرتك !

تقريباً كل بيئة يتواجد بداخلها الإنسان تؤثر عليه من كافة الأصعدة سواء النفسية أو الجسدية وبيئة العمل لها أيضاً الكثير من التأثيرات الصحية خصوصاً فيما يخص البشرة وصحتها.


الصورة للتوضيح فقط

فهناك عوامل متواجدة بداخل بيئة العمل المغلقة تضع البشرة تحت ضغط كبير قد يؤدي إلى ظهور بعض المشاكل الجلدية ومن أهمها :- 
 
1- التلوث
مهما كان شكل مكتبك نظيفاً أو الأدوات التي تستخدمها في عملك لامعة وجديدة فإن هذا مجرد فخ كبير وخدعة تصيب بشرتك بالتلوث والأوساخ التي لا يشترط أن تراها، فالجراثيم المتواجدة في كل مكان حولنا تتراكم على البشرة وتفقدها النضارة نتيجة تلوثها.
ويتلخص حل تلك المشكلة بجانب المحافظة على نظافة البشرة هي استخدام المستحضرات المختصة في التقشير، فهي فعالة في إزالة طبقة الجلد الملوثة والتخلص من الأوساخ والجراثيم الغير مرئية والمتراكمة عليها وإعادة الصحة والإشراق لبشرتك. 
 
2- مكيف الهواء
هو أساسي بالطبع في بيئة العمل المغلقة ولكنه سبب في العديد من المشاكل الخاصة بالجلد والبشرة فبغض النظر عن ضبطه على الوضع البارد أو الساخن سوف يؤدي مكيف الهواء إلى نزع الرطوبة من الجلد أو البشرة، وهو ما سيؤدي إلى جفافها وتشققها.
واستخدامات الدهانات المرطبة  التي تتوافق مع بشرتك دائماً ما تكون هي الحلول الأكثر فاعلية في التخلص من المشكلة، ولكن بجانب تلك المستحضرات المرطبة ولكي يكون العلاج أكثر فاعلية يجب الحفاظ على شرب كميات مناسبة ومثالية من المياه. 

3- الضوء الأزرق 
الضوء الأزرق المنبعث من شاشات الأجهزة المختلفة مثل الحواسيب والهواتف الذكية أو أجهزة التلفاز لا يجهد العين ويؤثر على قوة حاسة البصر فقط، بل أيضاً على الوجه وبشرته فهناك عدة أبحاث علمية في مجال الصحة الجلدية ربطت بين تهالك البشرة وفقدانها لصحتها وارتفاع قابليتها في الإصابة بالبثور والحبوب وبين مدة تعرض الإنسان للضوء الأزرق المنبعث من الأجهزة الحديثة، والذي يخترق طبقات الجلد ولا يكتفي بتدمير الطبقة الظاهرية فقط للبشرة.
وبجانب تلك الأضرار الكبيرة للضوء الأزرق المنبعث من الأجهزة والهواتف يؤدي إلى ترهل الجلد وظهور علامات الشيخوخة المبكرة والتجاعيد في عمر مبكر بالمقارنة مع البشر الذين لا تجبرهم أعمالهم على التعرض إلى الضوء الأزرق أو التعامل مع وسائل التكنولوجيا بكثرة.
بجانب محاولة الابتعاد قدر الإمكان عن التعرض لهذا الضوء الأزرق المدمر ينصح خبراء الصحة الجلدية باستخدام الدهانات المرطبة المضادة للشمس التي لا تحمي من أشعتها فقط، فلها خصائص وقائية جانبية متمثلة في حماية البشرة من الأشعة تحت الحمراء والتلوث.
 
4- الجفاف
الجفاف الذي يؤدي إلى تقشر البشرة ويعد دليل على تراكم السموم بدرجة تدعو إلى القلق سواء في جسدك أو على سطح بشرتك وبداخل بيئات العمل المختلفة سواء المغلقة أو المفتوحة وشرب الكثير من المياه طوال فترات اليوم المختلفة.
 
5- الحرارة
من أحد المشاكل التي تؤدي إلى الحكة والطفح الجلدي، بالإضافة إلى تكون البثور بمختلف درجاتها وأحجامها، فالحرارة والآثار التي يخلفها العرق من تراكم الأملاح والسموم على الجلد يؤدي إلى العديد من المشاكل الجلدية.
وهناك عدة حلول للتخلص من مشكلة الحرارة داخل بيئة العمل المغلقة، ومن أهمها المحافظة والانتظام في غسل الوجه بالمياه الباردة بشكل دوري والابتعاد عن وضع أي مستحضرات أو دهانات قد تتفاعل موادها مع الحرارة وتؤدي إلى انسداد المسام مما يزيد من ظهور الرؤوس السوداء.
ويمكن أيضاً استخدام الرذاذ والمستحضرات السائلة المبردة للبشرة والمكونة من 60% من المياه.

لمزيد من حياة الشباب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق