اغلاق

جامعة روسية تصمم مركبة فضائية بشراع شمسي لرمي النفايات

صمم طلاب مركز المشاريع في جامعة الشرق الأقصى الروسي مركبة فضائية مصغرة بشراع شمسي لحل مشكلة النفايات الفضائية وتخفيض استهلاك الوقود في عملية نقل الأقمار الاصطناعية إلى مدارها.

وفق التوقعات، في عام 2025 ستدور في مدارات حول الأرض آلاف الأقمار الاصطناعية. وبعد 5-7 سنوات ستتعطل وتصبح خطرة على الأقمار الاصطناعية العاملة.
وجاء في بيان الجامعة "يقترح طلاب الجامعة تزويد كل قمر اصطناعي بحاوية التي بانتهاء مدة عمله تفتح شراعا شمسيا لكبح سرعته بصورة طبيعية وبالتالي الحد من ارتفاع مداره، وبذلك سيدخل الغلاف الجوي للأرض ويحترق.
من جانب آخر يمكن استخدام الشراع لتسريع القمر باستخدام ضغط أشعة الشمس على غرار عمل الشراع تحت تأثير الرياح. بهذه الصورة سيكون بالإمكان زيادة ارتفاع مدار القمر وحتى الخروج من مجال تأثير الجاذبية الأرضية.
صمم المشاركون في هذا المشروع نموذجا متكاملا، حيث طبعت أجزاؤه الأساسية من الألمنيوم باستخدام طابعة ثلاثية الأبعاد.

سيشارك هذا التصميم في المسابقات الدولية الفضائية NTI Sputnik challenge برعاية المبادرة الوطنية للتقنية، حيث سيتمكن الفريق الفائز من إطلاق الجهاز الذي صممه إلى الفضاء ليأخذ مداره حول الأرض.

لمزيد من عالم الفضاء اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق