اغلاق

وداع مؤثر لـ‘أسطورة بوليوود‘ سريديفي كابور في الهند

اصطف الآلاف في شوارع مومباي يوم الأربعاء، بعضهم يبكي في صمت والبعض الآخر يركض وراء سيارة نقل الموتى، ليشاركوا نجوم بوليوود في وداع الممثلة سريديفي كابور،


الممثلة الهندية سريديفي

التي توفيت عن عمر 54 عاما يوم السبت في دبي.

ومثلت سريديفي في 300 فيلم خلال مسيرتها التي بدأتها في عمر الرابعة، وتألقت حتى أصبحت واحدة من أهم نجمات الصف الأول بالسينما الهندية.
واستدعيت الشرطة للسيطرة على الحشد الذي اندفع نحو ناد بمومباي، حيث وضع جثمانها ليلقي المعزون النظرة الأخيرة عليه.

وقالت إندرياني، وهي امرأة من ولاية تاميل نادو موطن سريديفي بجنوب الهند، "كانت في أول فيلم شاهدته في دور السينما. أردت إلقاء النظرة الأخيرة عليها لكن الشرطة لن تسمح بدخولنا".
وركض عدد من المعجبين في وقت لاحق خلف سيارة نقل مزينة بالورود تحمل الجثمان إلى المحرقة.

وقالت الشرطة في دبي، التي ذهبت إليها لحضور حفل زفاف عائلي، إن الطب الشرعي أظهر أنها توفيت نتيجة لغرقها في حمام غرفتها الفندقية عقب فقدانها الوعي.
وكانت تقارير إعلامية ذكرت في وقت سابق أن سبب الوفاة كان سكتة قلبية.


تصوير AFP

















لمزيد من فن اجنبي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق