اغلاق

هيا نستمتع معا بقراءة قصة ‘الديك الحـزين والزهرات الطيبات‘

أصيب الديك بمرض خطير ، تسبب عنه فقدان ألوانه الزاهية الجميلة ، وصار ريشه بدون ألوان تجمله ، فأصبح شكله قبيح ، ولم يعد جذابًا كما كان من قبل ،


الصورة للتوضيح فقط

وكان الديك يبكي كثيرًا على ما أصابه ، ويحزن على حاله ، لكن كان ينهي ألمه بقوله : الحمد لله فهذا قضاء الله .
سمعت الزهرات الطيبات الموجودة في المزرعة صوت بكاء الديك وحزنه ، فاقتربت نحوه وقالت له الزهرة الحمراء : ما الذي يحزنك يا ديك ، ولماذا تبكي ؟ ، قال لها الديك وصوته حزينًا : كنت أتمنى أن يعود ريشي للونه الجميل مرة أخرى ، لأصبح جميلًا كما كنت ، فقد كان عرفي وصدري باللون الأحمر الجميل مثل لونك أيتها الزهرة الحمراء ، وكانت بطني باللون الأصفر مثل لونك أيتها الزهرة الصفراء الأنيقة ، وكان ذيلي باللون الأزرق مثل لونك أيتها الزهرة الزرقاء البديعة ، فكم كنت جميلًا ، أما الآن فقد صرت قبيح المنظر .
وظل الديك يبكي وهو يشعر بالحسرة على حاله ، فقالت الزهرات الطيبات : لا تحزن يا ديك ، هذا قضاء الله ولكن سوف نحاول مساعدتك جميعًا ، حتى تعود كما كنت من قبل صاحب أجمل ريش في المزرعة .
وأخذت الزهرات الثلاثة ذات الألوان الزاهية يتشاورن سويًا كيف يساعدن الديك حتى يصبح سعيدا ، فقالت الزهرة الصفراء : لدي فكرة رائعة ، وهي أن تقوم كل واحدة منا بتلوين جزء من جسم الديك بلونها ، فأنت يا زهرة يا حمراء لوني عرفه وصدره بلونك الأحمر الجميل ، وأنتي أيتها الزهرة الزرقاء لوني ذيله وبطنه ، وأنا سوف ألون ما تبقى من ريشه بلوني الأصفر الرائع .
وبالفعل أخذت الزهرات الطيبات يلون الديك بجد ونشاط ، وبعد مرور ساعة أصبح الديك  بألوان جميلة وزاهية ، فرح الديك وقال : لقد أصبحت أجمل طائر في المزرعة ، شكرًا لكن أيتها الزهرات الطيبات ، لولا مساعدتكن لي بألوانكن الزاهية لظللت  قبيح الشكل. 
فقالت الزهرات الطيبات : لا شكر على واجب يا ديك ، فهذا واجب على كل صديق اتجاه صديقه ، فيجب أن يساعد صديقه في وقت الشدة بكل ما يستطيع ، وانصرف الديك سعيدًا وممتنًا ، لصديقاته الزهرات الطيبات على معروفهن معه.

لمزيد من روايات وقصص اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق