اغلاق

تحالف كل الناس بالطيرة يرد على اجتماع البلدية بمؤتمر

عقدت حركة "تحالف كل الناس"، التي تتنافس على رئاسة بلدية الطيرة في الانتخابات المقبلة، مؤتمرا صحفيا ممثلا بلجنة البناء والمسكن، وذلك بصدد اجتماع بلدية الطيرة


أعضاء لجنة البناء والمسكن في تحالف كل الناس، تصوير المكتب الاعلامي لتحالف كل الناس

الذي عقدته يوم الاثنين المنصرم تحت عنوان "البناء غير المرخص". 
في مستهل المؤتمر عرض محمد منصور، رئيس القائمة والمرشح لرئاسة بلدية الطيرة، بيانا عاما بما يخص موضوع البناء والمسكن، ناقدا التوقيت لانعقاد اجتماع البلدية التي استضافت شخصيات من اللجنة اللوائية من خلاله، واصفا اياها أنها "تستنجد بصرامة القانون، وتتنصل من مسؤولية الفوضى وخاصه شبح الهدم"، وصرح منصور ان "التوقيت لهذا الاجتماع ما هو الا مسرحية سياسية، وأبر تخدير للمواطن حيث استغل الرئيس مداخلات الضيوف لتجريد نفسه من كارثة الوضع الحالي".
وقدم المحامي وسام منصور خلال المؤتمر مداخلة تطرق فيها لشرح مختصر لتعديل القانون 116، مؤكدا ان "عنصرية القانون وصرامة تنفيذ تداعيات البناء غير المرخص ليست سببا بفوضى البناء"، و"أن عدم انجاز الخوارط التفصيلية، يعود لفشل التخطيط "، واكد ان "انعاكاست القانون ستكون سلبية بظل هذه الفوضى"، كما واضاف ان "البلدية تقف عاجزة امام تنفيذ اصغر القرارات لاهداف سياسية".
كما عرض المهندس علي ناصر جوانبا عديدة لوضع الخارطة الهيكلية، مشيرا إلى تدني المهنية في التقدم بالخوارط التفصيلية، مؤكد انه "لا توجد اية خطوة ايجابية لاي مرحلة تخطيطية، وهنالك غموض بصرف الميزانيات"!
عقب في المؤتمر أيضا الصيدلي يوسف سمارة الذي قدم دعوة لكل طيراوي ان يكون يد عون للتحالف واللجنة "لكي نستطيع النهوض من الكارثة"، وخص بالذكر جمعية المهندسين الطيراوية التي تعي كل الحيثيات.
وقدم الدكتور ربحي سمارة، عضو بلدية سابق،  مداخلة اكد من خلالها ان "كل المراحل التي مرت بها الخارطة الهيكلية كانت رهن السياسة، وهذه هي النتيجة".
وقد تم خلال المؤتمر عرض مقاطع مصورة لرئيس البلدية التي تبين انه تعهد قبل 5 سنوات بانهاء الخوارط التفصيلية خلال اشهر ولم يفي بالوعد.
وفي ختام المؤتمر وجهت اسئلة من قبل المراسلين لاعضاء اللجنة رد عليها المرشح محمد منصور، مؤكدا ان "الطيرة بمرحلة نقلة نوعية باكبر تركيبة سياسية وسيكون اعلانها قريبا ..".


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق