اغلاق

احياء اليوم العالمي لمرضى الكلى في مستشفى المطلع بالقدس

حل ، الاثنين، اليوم العالمي لمرضى الكلى. وأحيا مستشفى المطلع في القدس اليوم بمشاركة العشرات من مرضى الكلى. ويتمتع المستشفى بأجهزة متطورة للتعامل مع
Loading the player...

امراض الكلى، ويضم اطباء فلسطينيين مميزين .
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما تحدث مع عدد من الاهالي والأطباء حول اهمية احياء هذا اليوم،  وخاصة بالنسبة لمن يعانون من امراض الكلى، والذين بحاجة الى الدعم النفسي والاجتماعي.

وليد نمور: "نسعى في هذا اليوم الى رفع  الوعي" 
 اكد مدير مستشفى المطلع وليد نمور، على أن "احياء هذا اليوم العالمي لمرضى الكلى مهم.  مستشفى المطلع يحرص على تقديم الخدمات العلاجية والعمل على تطويرها طبياً ومعنوياً، حيث نقوم باستهداف النظرة الشمولية للمواطن الفلسطيني والبحث عن الامكانيات والسُبل التي يحتاجها  او التي من الممكن ان تساعد على تخفيف آلامه. العامل النفسي امر هام وضروري. نسعى أيضاً الى رفع وعي المواطنين في هذا المجال".

الدكتور نضال الصيفي :"الامراض الوراثية والسكري المسبب الاكبر لأمراض الكلى"
اما الدكتور نضال الصيفي، والمتخصص في  مجال طب الكلى، فتحدث بدوره  حول اهمية هذا اليوم العالمي. وقال بأن المسببات الاكبر لأمراض الكلى،هي مرض السكري ومن ثم الضغط المرتفع والامراض الوراثية والتي تتعلق بجهاز المناعة وبالتالي من اجل الحفاظ على هذا الجانب من المفترض علينا الالتزام في زيارة الطبيب بشكل دوري حتى ان كان ذلك على مدار 6 اشهر. يجب الاهتمام بشرب الماء والابتعاد قدر الامكان عن الغازات التي تتسبب في حالات معينة بفشل كلوي كامل". كما تحدث عن عوامل أخرى قد تؤثر على عمل الكلى.


الدكتور نضال الصيفي - مجموعة صور خاصة التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما


مدير مستشفى المطلع وليد نمور

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق