اغلاق

رئيس مجلس الدالية يخاطب الاهالي قبل ‘القرار المصيري‘

في ظل الأجواء المتوترة في دالية الكرمل، قبيل انعقاد جلسة مجمع المياه ، المقررة مساء اليوم الثلاثاء، والنقاش الدائر بين الاهالي، المنقسمين مؤيد ومعارض للانضمام


رئيس المجلس المحلي دالية الكرمل رفيق حلبي

لتجمع المياه، توجه رئيس المجلس المحلي دالية الكرمل رفيق حلبي عبر صفحته، بكلمة "قلبية" لأهالي بلده، قُبيل اتخاذ القرار ، الذي يصفه البعض بأن "مصيري" لاهالي القرية.
 وكتب حلبي، مخاطبا الاهالي: "كونوا على ثقة أن التوقيع إذا كان أو لا سيكون فقط بخدمة أهالي دالية الكرمل، فمصلحة دالية الكرمل هي الأهم".
وتطرق حلبي  إلى "معطيات مقلقة" تشير  الى أن هناك عددا لا يستهان به من بيوت دالية ما زالت غير مرتبطة بشبكة الصرف الصحي!
وأضاف رفيق حلبي : "مجمع المياه هو قانون في دولة إسرائيل سيدخل عاجلًا ام اجلا والسؤال في أي ظروف وأي اتفاق سيدخل؟ هذا هو السؤال الحقيقي فليس هناك حاجة للدعايات بدون أساس... عليكم معرفة أمر واحد وهو أننا لن نوقع على المجمع إلا اذا توفرت به الشروط التالية: أولًا تنضم للمجمع جميع بيوت دالية الكرمل (مرخصة وغير مرخصة)، ثانيًا إلا إذا تأكدنا أن كل خط مجاري لن يدفع عليه (أغورة واحدة) وثالثًا بالنسبة لأسعار المياه، فهذا القرار (المجمع) هو قرار حكومي فلا فرق بين دخوله اليوم أو غدًا.
ليس هناك أمر محتم فقد تكون هناك إتفاقية أخرى حول هذا الموضوع.
عليكم أن تكونوا على ثقة بما أعمله، فلا يمكن أن أقوم بأي عمل يضر أهالي بلدي، وكل ما أقوم به مدروس جيدًا.
كونوا على ثقة أن المجلس المحلي دالية الكرمل هو ذو قيادة حكيمة، فدالية الكرمل فوق كل إعتبار، نحن نبني بفلسفة العمران على غرار بعض الأشخاص الذين يريدون البناء على فلسفة التدمير، فالقيادة هي حكيمة ومبنية على دراسة عميقة لتعود للأفضل على بلدنا".

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق