اغلاق

فتاة: ما أواجهه يمنعني أن أعيش حياة عادية كأي فتاة بمثل سني

مرحبا، أنا فتاة أبلغ من العمر 15 سنة، أعاني من ضغوط نفسية كثيرة، قبل عامين تقريبا كنت مفعمة بالحيوية والنشاط، وكنت أشعر براحة البال، لكن تدهورت بعدها حالتي النفسية،


الصورة للتوضيح فقط

وفقدت الثقة في نفسي، فقبل عامين أصبت بالرهاب الاجتماعي، وأصبحت أخشى التكلم أمام زملائي في القسم، وفي السنة الموالية زادت حالتي سوءا، وأصبحت أخشى القراءة في الفصل، وفي هذه السنة بدأت تنتابني حركات لا إرادية في الجسم، أظن بسبب التوتر والقلق، فلا أستطيع التحكم في تلك الحركات في معظم الوقت، والبعض يسخر مني بسببها في المدرسة.
أصبحت كل هذه الضغوط تؤثر علي نفسيا، لم أعد أشعر بالأمان، لا في المدرسة، ولا في المنزل، ولا في أي مكان آخر، أفضل الآن البقاء وحدي في معزل عن الآخرين.
فكرت في إخبار أمي بالحركات اللا إرادية، لكنني أردت أن أستشيركم أولا لأنني لا أحب أن أخبر أحدا بما أعانيه حتى وإن كان أحد والدي، وأفضل حل مشاكلي بنفسي.
أريد أن أعرف هل هناك أدوية تعالج الحركات اللا إرادية؟ لأنها أصبحت مصدر إحراج كبير لي، ولم أعد أستطيع تحمل سخرية الآخرين، وهل استشارة الطبيب ضرورية قبل استعمال أي دواء؟
إن كل ما أواجهه يمنعني أن أعيش حياة عادية كأي فتاة في مثل سني، انصحوني رجاء.
ملاحظة هامة جدا:
هذه الزاوية بمثابة مساهمة ومساعدة لابناء مجتمعنا , للتخفيف من قلقهم وتوترهم بمنحهم الاجابات على اسئلة واستشارات يطرحونها من خلال موقع بانيت , والشكر والتقدير لكل من يمنحهم المساعدة والاستشارة, او التوجيه المناسب. هذا منتدى وليس زاوية يحررها موقع بانيت وكل كلمة تكتب على عاتق كاتبها الشخصي.


لمزيد من منوعات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك