اغلاق

وجهاء من النقب :‘ نحتاج للتعاون مع الشرطة لمحاربة العنف.. وهي عليها احترامنا فلسنا مجرمين‘

لوجهاء النقب نظرتهم حول كيفية مكافحة العنف. وكان عدد منهم، قد عبروا عن ذلك، وعن مطالبهم، في لقاء مع اللواء جمال حكروش امس الاثنين. ففي ظل ازدياد ظواهر
Loading the player...

 العنف في النقب والوسط العربي عامة، اجتمع عدد كبير من وجهاء ومشايخ بدو النقب بقيادة الشرطة وعلى رأسهم اللواء جمال حكروش رئيس الهيئة الشرطية القطرية الخاصة بالوسط العربي وذلك خلال زيارته لمدينة رهط، وتم في اللقاء طرح عدد من القضايا.
والتقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، عددا من وجهاء النقب، واستمع لهم حول المواضيع والمتطلبات التي تم تقديمها لقيادة الشرطة.

"نريد التعاون مع الشرطة"
الشيخ عقل
الأطرش قال: "القيادة العربية في الجنوب تريد المساعدة والتعاون مع الشرطة من أجل استئصال جرثومة العنف المستشري في مجتمعنا والذي يهدد كل بيت وكل عائلة وكل عشيرة وكل قرية. وما نراه من حوادث قتل  وإطلاق نار تقشعر له الأبدان. ومن هنا لا بد من التعاون مع جميع المؤسسات وخاصة الشرطة بما انها مسؤولة عن أمن وسلامة المواطنين.  نحن لا نرفض وجود الشرطة في الأماكن المطلوبة ولذلك نريد التعاون بالصورة الإيجابية وليس بصورة ان تستغل الشرطة الوجهاء. والهدف ان نخطو نحو مجتمع سليم وآمن".

"نحتاج لمساعدة الشرطة" 
من جانبه ، قال الشيخ خليل ابو جويعد: "
في الحقيقة وفي هذا الوقت الذي ازدادت فيه حوادث العنف والقتل، ومن هذا المنطلق، اجتمعنا بقيادة الشرطة على أساس أن نتكاتف ونقوم بمعالجة ظواهر العنف الذي استشرى بكل المنطقة.  ونحن اليوم بحاجة إلى دعم من الشرطة والحكومة لنرجع إلى عاداتنا التي تنم عن المحبة وتنهى عن العنفـ ولأننا فقدنا الكثير من هذه العادات" .
  ويضيف الشيخ ابو جويعد: "نتمنى أن تسود المحبة وتتلاشى ظواهر العنف في المنطقة بصورة شاملة. ونحن بحاجة إلى الدعم لكي نتمكن من إيصال هذه الرسالة إلى المواطنين الذين يطالبون منا معالجة أمورهم ومشاكلهم ومنها هدم البيوت حتى يتسنى لهم العيش بكرامة".

"عربي مجرم"
أما الشيخ إبراهيم العتايقة فقال: "نحن نريد من الشرطة ان تنهي المعاملة للفرد في مجتمعنا على انه ‘عربي مجرم‘ وان لا تنظر لنا بهذه الطريقة . نحن عرب ولنا تاريخ ولسنا مجرمين وإنما عندنا احترامنا وعاداتنا وتقاليدنا، ويجب أن تحترم الشرطة هذه العادات وان لا تنظر إلينا كمجرمين.  مع التأكيد ان هنالك فئة قليلة من الوسط العربي التي تأخذ القانون إلى ايديها ونحن والشرطة سنعمل معا من أجل إصلاح هذه الفئة". 

"وضع حد لظاهرة العنف"
الشيخ احمد النصاصرة قال :" لدينا عدة طلبات من الشرطة، ونؤكد أن أي بلد بدون شرطة لا يصلح بتاتا. واهم مطالبنا ان تضع الشرطة حدا لظاهرة العنف في الوسط العربي، ومجتمعنا البدوي ووضع خطة عمل لمكافحة هذه الظاهرة، وقد طرحنا عدة قضايا أخرى على قيادة الشرطة ومنها محاربة حوادث الطرق التي نحن العرب نشارك بنسبة 60%  منها، وكذلك يجب محاربة الحوادث المنزلية. ولذلك يجب توفير الميزانيات والخطط من أجل حل هذه القضايا".


الشيخ عقل الأطرش


الشيخ احمد النصاصرة


الشيخ إبراهيم العتايقة


الشيخ خليل ابو جويعد

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق