اغلاق

هبوعيل ابناء الفريديس يهزم النادي الرياضي دبورية في الدقيقة 94 !

مباراة مثيرة غنية بالاحداث ميزت لقاء الفريق المضيف هبوعيل ابناء الفريديس مع متصدر اللائحة النادي الرياضي دبورية الذي وصل الى هذه المباراة بعد ان تغلب على


صور من المباراة

 منافسه الرئيسي هبوعيل ابناء زلفة في الاسبوع الاخير للدوري.
لعب الفريق الضيف من دبورية بهدف وحيد وهو العودة بالنقاط كاملة لتفويت الفرصة على ابناء زلفة الذي قابل مكابي اخاء اكسال بعد نهاية المباراة.
الفريق المحلي من الفريديس كان السباق للكرات واستطاع مدافعو الفريق من الحد من خطوة مهاجمي دبورية افي مالكا واحمد حجير وحمادة جبارين ومن خلفهم محمد عمارية وسلطان الزعبي.
انتهى الشوط الاول بدون اهداف مع محاولات متواضعة للفريقين لاحراز هدف السبق، بخلاف الشوط الثاني الذي اكثر اثارة، وكاد الفريق الضيف يسجل هدف السبق لولا ارتطام الكرة بقائم مرمى الفريديس في الدقيقة الاخيرة من المباراة، وقبل احتساب الوقت بدل الضائع. وطالب المسؤولون في فريق دبورية باحتساب اكثر من ضربة جزاء لصالحهم ، وانحوا باللائمة على الحكم الذي لم يحتسب ضربة جزاء في الدقيقة 94 عندما افشل لاعب دبورية بصورة بدت للجميع واضحة، الا انه فضل مواصلة اللعب ليخطف امام مرعي الكرة ويمررها الى الجهة اليمنى ليستقبلها روبرت رحيل ويمررها عرضية الى المهاجم شاي موطاي الذي انفرد بافي عاموس حارس دبورية معلنا 1-0 للفريديس وسط ذهول الضيوف من دبورية.
هشام الزعبي: الحكم حرمنا من ثلاث ضربات جزاء.
المدير المهني في النادي الرياضي دبورية هشام الزعبي بدا منزعجا بعد نهاية المباراة وقال:" لا اعرف بماذا اجيب، وانت رايت ان الحكم حرمنا من ثلاث ضربات جزاء على الاقل.ما نامله ان يصعد الفريق الدبوري في نهاية المطاف للدرجة الاولى".






































































































































































































لمزيد من اخبار الرياضة العالمية اضغط هنا

لمزيد من رياضة محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق