اغلاق

استطلاع:نصف العرب لا يعترفون باسرائيل يهودية وديمقراطية، وازدياد اليهود الذين لا يريدون جارا عربيا

أشار استطلاع مؤشر العلاقات العربية اليهودية، الذي تجريه جامعة حيفا منذ 41 عاما، تراجعا في العلاقات العربية اليهودية في البلاد، في العامين الأخيرين. وبحسب نتائج


صورتان خاصتان من ارشيف موقع بانيت وصحيفة بانوراما


الاستطلاع فإن "أكثر من نصف العرب في إسرائيل، لا يتقبلون أن تكون إسرائيل دولة ذات اغلبية يهودية، ولا يعترفون فيها كدولة يهودية وديمقراطية".
على الطرف الآخر، تم تسجيل انخفاض في أوساط الجمهور اليهودي، بما يتعلق بالاستعداد للعيش الى جانب جار عربي، الدخول الى بلدة عربية أو العمل في مكان يدير مدير عربي. 
وعقب، بروفيسور سامي سموحا، الذي أجرى الاستطلاع بأنه رغم تراجع العلاقات، فإن الحديث لا يصل الى حد التأزم الكبير بالعلاقات، إذ ان " معظم اليهود ومعظم العرب في البلاد، يؤمنون بمجتمع مشترك. استطلاعات الرأي في هذا السياق، منذ العام 1976، تشير الى استمرار وجود أساس قوي للتعايش العربي اليهودي في البلاد".




لمزيد من الاخبار المحلية اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق