اغلاق

المجلس الإسلامي للافتاء يقيم ندوة فقهية في الفريديس

أقام المجلس الإسلامي للافتاء في الداخل الفلسطيني ندوة فقهية في قرية الفريديس وذلك يوم السبت الموافق 10.3.2018 م . ودار حديث الندوة حول الاجتهادات



الفقهية واحترام الرأي الآخر ونبذ التعصب والغلو والتشدد ، وفي الوقت نفسه التحذير من الآراء الشاذة التي لا يحتملها النّص الشرعي والتي تخالف إجماع الأمة كالقول بإنكار عذاب القبر ، وإنكار ظهور الإمام المهدي وانكار نزول نبي الله عيسى عليه الصّلاة والسّلام ونحو ذلك من الأقوال الشاذة التي يخشى على معتقدها الكفر والخروج من الملة والتي بدأت تنضح بها الفضائيات وقنوات التواصل الاجتماعي في الفترة الأخيرة ، كما جاء في الندوة .
وحثّ د. مشهور فواز رئيس المجلس الإسلامي للافتاء الحضور على " أدب الحوار وعدم تصوير المختلف فيه كأنه متفق عليه والهيئات كأنها  واجبات والفروع كأنها أصول " ، وفي الوقت نفسه حذّر من " الفتاوى المستوردة من الخارج والتي لا تنسجم مع واقعنا وظروفنا الخاصة في الداخل الفلسطيني " ، ووحذّر من فوضى الافتاء بدعوى الحاجة والمصلحة دون مراعاة لضوابط الحاجة والمصلحة  وفق المنظور الشرعي .
وأجاب فضيلته على أسئلة الحضور والتي كان من أبرزها التحذير من بيع الشيكات والقروض الربوية وشراء السيارات عن طريق التمويل البنكي معتبرا ذلك من أسباب نزول البلاء والعنف الذي يصابحنا ويماسينا .
يذكر أنّ المجلس الإسلامي للافتاء في الداخل الفلسطيني يقيم ندوات فقهية بشكل أسبوعي كل يوم ثلاثاء وسبت في مختلف أرجاء البلاد يعالج من خلالها ظواهر اجتماعية من منظور شرعي .


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق