اغلاق

كيف يساعدنا المجتمع في تسهيل الطلاق ؟!

إن أهم ما يواجهنا في هذا المجتمع هو التدخل الملحوظ في بعض قراراتنا أو التأثير الواضح الذي نتأثر به حيال بعض الأمور التي تؤثر على حياتنا الشخصية،


الصورة للتوضيح فقط

خصوصًا في أمور كـ الطلاق أو الارتباط، فأخصائية العلاقات الأسرية روان العتيبي تتحدث حول نظرة المجتمع وكيفية تأثيره علينا في اتخاذنا وتساهلنا في تلك الأمور خاصة الطلاق:

• التحدث دائمًا
كثرة التحدث حول المشاكل التي تدور في منزلك أو بينك وبين زوجك تجعل الآخرين يقفون إلى جانبك، خصوصًا إن كانوا من أفراد عائلتك، بالتالي فإن هذا الأمر سيجعلك تتساهلين في فكرة الطلاق واتخاذها.

• تدخل الآخرين
حاولي بقدر استطاعتك عدم اللجوء إلى الآخرين أو جعلهم وسيطًا للإصلاح بينك وبين زوجك، لأن تدخل الآخرين من الممكن أن يفاقم من الأمر، ويجعل الطلاق سهلاً لديك.

• الاستهانة في العلاقات
الكثير من أفراد المجتمع يتهاون في العلاقات الأسرية، فعند أدنى مشكلة تتبنى الزوجة فكرة الانفصال والابتعاد عن زوجها، وبالتالي ستواجه مجتمعًا يؤيدها على ذلك بحجة الراحة وعدم وجود مشاكل في المستقبل عند ابتعادك عن زوجك.

• تلقين الردود
بعض المجتمعات تسعى جاهدة لأن تبني مخزون كلمات دفاعية لدى الزوجة أو الزوج حتى يقدمها أحد الطرفين للآخر أثناء حدوث مشكلة، بالتالي سيصبح هذا السبب من أهم الأسباب التي تؤدي للتهاون في الطلاق واستسهاله بين المجتمع.

• عدم تقدير الأسرة
لم يعد المجتمع في الحقيقة كسابقه في تقدير مفهوم الأسرة والسعي وراء ترابط العلاقة والتغاضي عن المشكلات التي من الممكن أن تفسد الحياة الزوجية، لذلك يجب أن نكون أكثر وعيًا وتمسكًا بالأسرة ولا نسمح للمشكلات مهما وصلت في حدتها بتشتيت شمل الأسرة وتفكك العائلة حتى وإن كانت صغيرة.

لمزيد من ع الماشي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق