اغلاق

المواليد الجدد .. أمور طبيعية تسبب الخوف والقلق !!

ارتفاع درجة الحرارة، قشريات تغطي الرأس، شخير مزعج، كل تلك الأمور قد تكون طبيعية لمن لديهم خبرة في التعامل مع المواليد، ولكن لدى الآباء والأمهات الجدد،


الصورة للتوضيح فقط

قد تكون بمثابة كارثة لا يستطيعون التعامل معها، وقد تصيبهم نوبات خوف وقلق على صحة أطفالهم.
نرصد لك هنا أهم تلك العوارض التي قد تصيب الطفل في فترات الولادة الأولى، والتي عليك التعامل معها بمنتهى الحذر والهدوء والحكمة:

قبعة المهد "خبز الرأس": يولد بعض المواليد بقشور صفراء دهنية مرتفعة وملتصقة بالفروة، خاصة في قمة الرأس والحاجبين، ويكون علاجها بدهن فروة الرأس بزيت الزيتون الدافئ، وتركه عدة دقائق، ثم تمشيط المنطقة بلطف بمشط ناعم، حيث تزول القشور تماماً، ثم تغسل فروة الرأس بشامبو أطفال.

انفجار الحفاضات: قد يكون استخدام كلمة انفجار مبالغ فيه، ولكنها حقيقة، فالعديد من الآباء والأمهات الجدد يشتكون من أنهم أثناء قيامهم بتغيير الحفاضات وعقب فتحها مباشرة يفاجؤون بسيل من الحمم البركانية الخاصة بطفلهم تنساب عليهم، في تلك الحالة على الوالدين التأكد من أن لون البراز يتراوح من البني إلى اللون الأخضر والأصفر، فهو أمر طبيعي، أما في حالة وجود دماء فيجب استشارة الطبيب.

تورم ثدي الطفل: العديد من المواليد الجدد يحدث لهم تضخم بحجم الثدي، وهذه حالة طبيعية يمكن حدوثها عند الذكور والإناث، ويكون ذلك نتيجة انتقال الكثير من الهرمونات من الأم إلى الجنين خلال فترة الحمل عن طريق المشيمة، وهي حالة طبيعية أيضاً، ولا تستدعي القلق، وتزول من نفسها خلال أسبوعين من الولادة.

أصوات شخير غريبة: تتفاجأ العديد من الأمهات بصدور صوت شخير أو صفير من مولودهن عندما يستغرق في النوم، مما قد يسبب لهن قلقاً وهواجس مخيفة، ولكن الحقيقة أن ذلك الأمر طبيعي، ويرجع سبب تلك الأصوات إلى أن ممرات أنف الطفل ضيقة، ووجود كمية كبيرة من المخاط الأنفي يسبب ذلك، لذا لا داعي للقلق، واستمتعي بجميع أنواع السيمفونيات المضحكة الأخرى التي سوف يصدرها، وبمرور الوقت سوف تنتهي المشكلة، أما في حالة تقطع النفس، فهنا يجب على الفور استشارة الطبيب المعالج.

العطس المستمر: لا ننسى أن الطفل جديد على هذا العالم وكل ما فيه، ونتيجة لذلك أنفه حساس للكثير من الأشياء، وقد يكون العطس المستمر لدى الطفل محاولة لإبعاد الأتربة والعولق من ممراته الأنفية أو يكون للتخلص من المخاط.
في حال اقترن عطس المولود بصوت صفير، فهنا يمكنك القلق، ويجب عليك الذهاب بالطفل لعرضه على الطبيب ليشخص حالته.

حركات تشنج عشوائية: في حال صدور تشنجات وحركات غريبة من الطفل قد يكون ذلك بسبب تعامله مع الكثير من المتغيرات أو بسبب الأصوات العالية من حوله، فالكثير من الرضع يقومون بحركات لا إرادية كردة فعل لما يدور حولهم، وإذا لم يقم الطفل بأي من تلك التشنجات أو ردود الفعل، فهذا يعني أن هناك أمراً غير طبيعي وعدم استجابته لما يحدث حوله، وفي تلك الحالة قومي بمراجعة الطبيب.

حول العين: قد يكون الأمر طبيعياً في البداية نتيجة محاولة الطفل لاكتشاف قدراته والسيطرة على العضلات قليلاً، وبعد 6 أشهر إذا استمر الأمر، يجب عليك تحديد موعد لرؤية الطبيب، فقد يكون هناك أمر آخر يستدعي العلاج.

الكثير والعديد من الأوضاع الغريبة سوف تقابلك في الفترات الأولى لمولودك، لذلك عليك تحري الحرص والصبر وعدم الفزع، كما يمكنك دائماً استشارة من هم أكبر منك سناً أو من لديهم تجارب سابقة أو قريبة في التعامل مع المواليد لكي تستفيدي من خبراتهم، فقد يكون الأمر خطيراً ولا تعلمين، وقد يكون بسيطاً وتفرطين في القلق.

لمزيد من العائلة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق