اغلاق

الخضري: ’كوري مثلت أعلى درجات التضامن مع الشعب الفلسطيني’

دعا النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار، حركات التضامن الدولي "لتكثيف جهودها الرامية لإنقاذ الوضع الانساني في غزة الذي يتصاعد بشكل


النائب جمال الخضري

 مخيف.
جاء ذلك في بيان في "ذكرى استشهاد الناشطة الأميركية في مجال حقوق الانسان راشيل كوري التي قتلتها جرافة اسرائيلية في رفح عام 2003 خلال محاولتها منعها من تجريف أراضي ومنازل المواطنين".
وقال الخضري اليوم الاثنين إن "كوري مثلت أعلى درجات التضامن مع الشعب الفلسطيني، ووقفت إلى جانبه وتحدت كل آلات ووسائل بطش الاحتلال لمنعه من هدم المنازل وتشريد أصحابها، وأطلقت صرخات مدوية لا زال صداها يسمع في كل مكان في غزة، وبين كل أحرار العالم".

"نأمل في تجمع دولي واسع على صعيد شعبي ومؤسساتي وبرلماني"
وشدد الخضري على "ضرورة أن تشكل هذه المناسبة وخاصة مع تصاعد الأزمات في غزة خلال سنوات الحصار الـ12، انطلاقة تضامنية دولية متجددة مع غزة لمساندتها ودعمها وتعزيز صمودها".
ووجه الخضري، التحية للراحلة كوري وعائلتها وكل حركات التضامن الدولي الُمطالبة "بتكثيف جهودها لإنقاذ غزة من الكارثة الانسانية والاقتصادية المتفاقمة بسبب الحصار وثلاث حروب مُدمرة".
وقال "نأمل في تجمع دولي واسع على صعيد شعبي ومؤسساتي وبرلماني ليكون له التأثير على المستويات الرسمية، ودعوتها للعمل على ممارسة ضغوط حقيقية على الاحتلال لرفع الحصار عن غزة باعتبار ذلك الركيزة الأساسية لإنهاء المعاناة".
وأشار الخضري إلى أن "نجاح الحراك الدولي المساعد والمساند للشعب الفلسطيني وقضاياه العادلة، بما ينسجم مع كل المعاهدات والمواثيق الدولية التي تكفل الحياه الحرة الكريمة لشعبنا في دولته المستقلة دون استيطان وحصار وجدار، بقدر ما يكون إنهاء الحصار والاستيطان والاحتلال أسرع".

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق