اغلاق

’الشعبية’ في بيروت تحيي ’يوم الشهيد الجبهاوي والأم والمرأة’

أحيت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، في بيروت "يوم الشهيد الجبهاوي، ويوم المرأة العالمي وعيد الأم، وتضامنًا مع الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال"، بمهرجان

 
جانب من المهرجان

سياسي وجماهيري، وحفل فني، وطني، وتكريمي حاشد، وذلك يوم أمس الأحد في قاعة المركز العربي، في مخيم برج البراجنة ببيروت، بحضور مسؤول العلاقات السياسية للجبهة في لبنان أبو جابر، وقيادة الجبهة في بيروت، وأمين سر الهيئة القيادية لحركة الناصريين المستقلين (المرابطون) العميد مصطفى حمدان، ونائب مسؤول  الملف الفلسطيني في حزب الله الشيخ عطالله حمود، وممثلين عن فصائل المقاومة الفلسطينية، والأحزاب الوطنية والإسلامية اللبنانية، وممثلي اللجان الشعبية الفلسطينية، والروابط الاجتماعية، وفاعليات، وشخصيات لبنانية وفلسطينية، وحشد من الرفاق والرفيقات، وأهالي مخيمات بيروت والجوار اللبناني، ومخاتير، ورؤساء بلديات.
استهل المهرجان "بالوقوف دقيقة صمت، إجلالًا وإكبارًا على أرواح الشهداء، ومن ثم بالنشيدين الوطنيين اللبناني "والفلسطيني، ونشيد الجبهة الشعبية، ومن ثم بترحيب بالحضور، من قبل زينب سرور.

"وحدة الصف الفلسطيني"
ثم كانت كلمة لحزب الله والقوى الوطنية والإسلامية، ألقاها نائب مسؤول الملف الفلسطيني في حزب الله الشيخ عطالله حمود، استهلها "بتوجيه التحية للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، قيادة وكوادر، والتحية إلى حكيم الثورة جورج حبش، وشهيدها وأمينها العام أبو علي مصطفى، وأمينها العام الأسير المناضل أحمد سعدات، وإلى كتائب الشهيد أبو علي مصطفى، والتحية من أخوانهم في المقاومة الإسلامية، من ثغور، وجبال، ووديان، وسهول المقاومة"، مؤكدًا على "وحدة الصف الفلسطيني، وإنهاء الانقسام، ورفض قرار ترامب بنقل السفارة إلى القدس، وعلى وقوف المقاومة الإسلامية وحزب الله مع الشعب الفلسطيني ومقاومته".
 ثم كانت كلمة المكرمين، ألقاها عضو الهيئة القيادية في حركة الناصريين المستقلين (المرابطون) الدكتور يوسف الطبش، الأمين العام المساعد للشؤون السياسية، مستهلًا كلامه "بتوجيه الشكروالتقدير إلى رفاق الدرب والمصير في الجبهة الشعية لتحرير فلسطين على اللفتة الكريمة والتكريم"، مؤكدًا على "وحدة العمل سويًا، حتى تحقيق أهداف الشعب الفلسطيني في الحرية، والسيادة، والاستقلال، وبناء الدولة الفلسطينية المستقلة، وعاصمتها القدس، كما وجه التحية للجبهة، ولأصحاب الذكرى، والشهداء، والمعتقلين، والأسرى".

كلمة الجبهة الشعبية
  كلمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، ألقاها مسؤول العلاقات السياسية للجبهة في لبنان أبو جابر، استهلها بتقديم "التحية والتقدير لأهالي في مخيمات بيروت والشمال، وكل الذين يشاركون في الحفل، والتحيه للأحزاب، والقوى الوطنية، والمخاتير والفاعليات"، مؤكدًا على "وحدة الصف، والموقف الفلسطيني"، مشيدًا "بجماهير الشعب الفلسطيني في الداخل، ورفضهم قرار ترامب بنقل السفارة الأمريكية إلى القدس"، وموجهًا الشكر والتحية "للجماهيرالفلسطينية في المخيمات، التي واجهت قرار ترامب بالتحرك الفاعل، والتصدي لهذا القرار العنصري عبر التظاهرات، والأنشطة المواكبة للقرار الجائر".
وفي كلمته، تطرق أبو جابر إلى "تقليص خدمات الأونروا، وخفض ميزانيتها، والأعباء التي يتحملها الفلسطيني من جراء تخفيض خدماتها الصحية، والتربوية، والاجتماعية، والتعليمية"، وتحدث عن "الوضع الاقتصادي المزري لأبناء المخيمات جراء حرمانهم من حق العمل، والتملك، وحرمانهم من أبسط حقوقهم الإنسانية"، مطالبًا الحكومة اللبنانية "بإقرارالحقوق المدنية، والاجتماعية للفلسطينيين في لبنان، ورفض التوطين، والتهجير، والتجنيس"، مؤكدًا على "حق الشعب الفلسطيني بالعودة إلى مدنهم، وقراهم، ومنازلهم التي هجروا منها عام 1948.  كما وجه التحية لجيفارا غزة، وللأم، والمعلم، والمرأة، ووجه التحية للأسرى، والمعتقلين، وللمقاومين، والمناضلين، والمجاهدين".

فقرات دبكة وفلكلور فلسطيني
 وتخلل المهرجان فقرات دبكة وفلكلور فلسطيني، قدمتها فرقة فجر العودة التابعة لمنظمة الشبيبة الفلسطينية في بيروت .وفقرات فنية، غنائية، وطنية، قدمتها فرقة الكرمل التابعة لمنظمة الشبيبة الفلسطينية في مخيم نهر البارد ثم تم تكريم "ثلة من الشهداء" وهم: "الشهيد فتحي الشقاقي، الشهيد فادي محمد الجزار، الشهيد عطية مهاوش، الشهيد محمد أحمد خالد أبو مصطفى، الشهيد عبدالله العطعوط، الشهيد معين عبد الرحمن محمد "عادل أيوب"، وتكريم الإعلامية شيرين موسى حبش، والإعلامية نسرين سلمي.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق