اغلاق

12 معلومة مشوّقة عن عطرك المفضل .. اكتشفها معنا

يفيض عالم العطور بالكثير من الجاذبية، لكنه بين ثناياه، يخفي الكثير من الاسرار أيضاً. في لحظة واحدة، بإمكان تلك القارورة الغامضة ان تنقل المرء من جوّ الى آخر،


الصورة للتوضيح فقط


ومن مزاج الى آخر. تحيي فينا ذكريات، خِلْنا أنها غرقت في بحر من النسيان.
تشكل صناعة العطور عالماً قائماً بذاته؛ زجاجة تأتي وأخرى تذهب، إنما تبقى هناك اصدارات راسخة رغم الموضة المتسارعة.
في هذا التقرير نطلعكم على 12 معلومة مشوّقة عن هذا العالم الغامض.

أساساً، العطور لا تتوزع بين رجالية ونسائية. العطر هو عطر. اما ما يأتي لاحقاً من تصنيفات وصفات، فعمل إعلاني ترويجي بحت. لعل هذا الواقع هو ما يفسر استخدام الكثير من السيدات عطوراً رجالية. لا بل إن العطور الرجالية التي تحقق اعلى مستوى من المبيعات على صعيد العالم، هي عطور تعشقها النساء ويسارعن الى شرائها لأنفسهن.

لا يزال عطر "أراميس" الرجالي، الذي أطلق عام 1965، الى يومنا هذا يحقق اعلى مستوى مبيعات في العالم. وهو في الاساس، ابتكر لكي يكون نسائياً. فمبتكره استوحاه من عطر "كابوشار" النسائي الذي اطلقه عام 1958.

إن الطريقة المثلى لحفظ العطر مدة طويلة من دون ان تتأثر نوعيته سلباً، تكمن في وضعه في مكان مظلم وبارد، بعيد من الرطوبة. لذلك، ليست صالة الاستحمام أبداً المكان المناسب لحفظه. كما ان الخزانة لا تشكل مكاناً مثالياً، خصوصاً انها مقفلة ونادراً ما تتسرب اليها برودة المكيفات. ستُفاجَأون إن قلنا لكم ان الطريقة المثلى لحفظ القارورة مدة طويلة، تكمن في وضعها ضمن علبة، او لفها بورق ألومينيوم ووضعها في البراد ضمن حرارة تراوح بين 3 درجات و7.

كل عطر يحتوي على 3 نغمات تتكشف تباعاً، الاولى تفوح لحظة رش العطر، والثانية تتكشف رويداً رويداً. والثالثة القاعدية يلزمها نحو نصف الساعة لتبرز. لذلك، قبل المسارعة الى شراء العطر، من المفترض رشه على معصم اليد من الجهة الداخلية، وانتظار ما لا يقل عن 10 دقائق الى نصف الساعة، للتأكد من ان الرائحة كشفت عن صورتها القاعدية.

على تباين ثقافاتهم، يميل الرجال عموماً الى اختيار عطر يذكرهم بآبائهم أو يشبه العطر الذي كان الآباء يستخدمونه. أما السبب فهو ان الدماغ يقيم رابطاً بين الرائحة والذكريات المحفورة في عمق المرء. هذا ما يفسر إعادة ابتكار نسخات حديثة تذكر بعطور قديمة جداً وكلاسيكية.

على مبتكر العطور ان يكون قادراً على التعرف إلى نحو 2000 نغمة عطرية مختلفة. ذاك "الأنف" الذي يقف خلف تلك القوارير الجذابة، ليس وليد تدريب فحسب، بل يتمتع بموهبة مميزة، إذ انه قادر على حفظ العطر والتعرف اليه من بين مئات النغمات. لذلك صناع العطور يتقاضون أجوراً أقل ما يقال انهم يستحقونها، إذ ليس هناك اكثر من 1000 عطار محترف في العالم. يمضي هؤلاء نحو ثلاث سنوات من التدريب، على ان يتمكنوا في ختام هذه الدورة من التعرف الى اكثر من ألفي مكوّن عطري عبر حاسة الشمّ، بعدها يبدأون أربع سنوات من التدريب على سبل تركيب العطور.

هناك الكثير من الاسماء التي لمعت في مجال صنع العطور الرجالية، نذكر من بينها كارلوس بينايم، مبتكر عطر كالفن كلاين ايتيرنيتي، امبوريو ارماني وايت، بولو رالف لورين. اما موريس روسيل، فمبتكر عطور دانهيل فريش، غوتشي أنفي، نوتيكا فواياج. بدوره ابتكر ألبرتو موريياس جيفنشي بور جهوم، بولغاري بلو، تومي.

إذا أردت للعطر ان يستمر طويلاً على البشرة، فإن السرّ يكمن ليس في نوعيته او في الكمية التي يرش بها على الجسم فقط، بل في المكان الذي يرشّ فيه؛ هناك عدد من النقاط في الجسم، حيث تعدّ البشرة "ساخنة" وتحديداً عند المفاصل، اي حيث بالامكان جسّ النبض ايضاً. في هذه الاماكن، يفوح العطر على اكمل وجه إذ ان الحرارة تعدّ الموزع الافضل لجزيئياته. كذلك، من المستحسن أن يرشّ العطر عند القسم الاعلى من الذراع، حيث العضلات المفتولة. عكس ما هو شائع، ليس من المستحسن ان يوضع العطر خلف الاذنين، إذ ان الافرازات في تلك المنطقة تؤثر سلباً في رائحة العطر.

بلغ سعر أغلى عطر على الاطلاق 115 الف جنيه استرليني، وتحديداً عطر "كليف كريستيان رقم واحد"، الذي يباع عبر شبكة محدودة جداً من الموزعين من بينهم "هارودز". كل عام تصنع الف عبوة فقط من هذه القارورة، وبسعر 1260 جنيهاً استرلينياً. تشتمل القارورة على فانيليا تاهيتي وخشب الصندل الهندي، علماً ان كل مجموعة اصدارات من هذا العطر تفيض برائحة مختلفة. إذا كانت هذه المواصفات لا تجعل منها قارورة نادرة بما فيه الكفاية، فاستمعوا الى الباقي.
هناك مجموعة من القوارير التي أطلت وفق إصدار محدود، في زجاجة من الكريستال بحجم 500 ميللتر ومزينة بقلادة من الذهب بعيار 18 قيراطاً والماس أيضاً. وقد أنتج عشر منها فقط، وبلغ سعرها 115 ألف جنيه استرليني.

يختلف سعر العطر ليس باختلاف مكوناته واسم الدار التي اطلقته فقط، إنما تبعاً لنوعيته. هناك "البارفان" وهذا عادة ما يكون مركزاً بدرجة 30 %، فتستمر فاعليته على البشرة بين 6 ساعات الى يوم كامل. هناك "ماء العطر" الذي يكون مركزاً بدرجة 14 %، يستمر على البشرة خمس ساعات حداً أقصى. أما "ماء التواليت" فتكون مركزة بنسبة 8 % وتستمر رائحتها نحو أربع ساعات. اخيراً هناك "الكولونيا" التي تعدّ الاخفّ، وتكون مركزة بدرجة اثنتين الى أربع في المئة، وتستمر ساعتين الى ثلاث.

تتمتع السيدات بحاسة شمّ أقوى من تلك التي يتمتع بها الرجال، بنسبة 50 %. يعود الفضل في ذلك الى "اجهزة الاستشعار" الأقوى التي يمتلكنها، لذلك إذا اختارت زوجتك لك عطراً، فثق بذوقها، لأنها قادرة على التعرف اليه اكثر منك.

إن العطور التي تتخللها الازهار، ليس من الضروري ان تستخدم فيها الازهار الطبيعية. بسبب الاقبال الواسع على العطور، لم يعد بالامكان استخدام المكونات الطبيعية بسبب ندرتها وارتفاع ثمنها، لذلك باتت المصانع تلجأ الى المكونات الصناعية التي تحاكي بشذاها تلك الطبيعية، ما جعل أمد حياة القارورة أطول مرتين.

لمزيد من حياة الشباب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق