اغلاق

دولة يغتسل ويستحم سكانها بالنفط.. لعلاج هذه الأمراض!

جمهورية أذربيجان، هي واحدة من ست دول تركية مستقلة من منطقة القوقاز في أوراسيا، وتقع في مفترق الطرق بين أوروبا الشرقية وآسيا الغربية.



عرف سكان أذربيجان بعادة جديدة، قد لا توجد لدى شعب آخر، وهي الاغتسال بالنفط. وتتفوق النساء في هذا الجانب مقارنة بالرجال.
يعتقد الشعب الأذربيجاني أن للنفط منافع كثيرة على البشرة، من أهمها القضاء على الأمراض الجلدية والروماتيزم والتهاب المفاصل، فضلاً عن أنه يساعد على الهدوء والاسترخاء.

تصل درجة حرارة النفط داخل حوض الاستحمام إلى 40 درجة مئوية، ولا يجب أن تتجاوز فترة الاستحمام 10 دقائق حتى لا تسبب بتنشيط الخلايا السرطانية.
أذربيجان دولة ذات غالبية عرقية تركية ودينية شيعية، وهي أحد الأعضاء المؤسسين لمجموعة غوام ومنظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

ثلثا مساحة أذربيجان غنية بالنفط والغاز الطبيعي، وتمتلك منطقة القوقاز الصغرى أغلب مخزون البلاد من الذهب الفضة الحديد النحاس التيتانيوم الكروم المنغنيز الكوبالت والموليبدنوم والخامات المركبة والإثمد.
تعتبر أذربيجان واحدة من أهم المواقع في العالم للتنقيب عن النفط، وفي الوقت نفسه تم تأسيس صندوق النفط الحكومي بوصفه صندوقا من خارج الميزانية الحكومية لضمان استقرار الاقتصاد الكلي والشفافية في إدارة عائدات النفط والحفاظ على الموارد للأجيال المقبلة.

أذربيجان تعد مركزاً اقتصادياً هاماً لنقل المواد الخام، وتم تشغيل خط أنابيب باكو – تبليسي– جيهان في مايو 2006 ويمتد لأكثر من 1774 كيلومتر عبر أراضي أذربيجان وجورجيا وتركيا.
تم تصميم خط أنابيب جيهان لنقل ما يصل إلى 50 مليون طن من النفط الخام سنوياً، وينقل النفط من حقول بحر قزوين إلى الأسواق العالمية. خط أنابيب جنوب القوقاز، يمتد أيضاً عبر أراضي أذربيجان وجورجيا وتركيا، وبدأ تشغيله في نهاية عام 2006 ويقدم إمدادات إضافية من الغاز إلى السوق الأوروبية من غاز حقل شاه دنيز.




لمزيد من اشي بحير اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق