اغلاق

وينونا رايدر وإليزابيث أولسن نجمتا فيديو الحملة الإعلانية الجديدة لـH&M

قطع نسائية، وردية تميّز تشكيلة الربيع الجديدة لـH&M. الأنوثة والورود تطغى على القصّات والموديلات البارزة التي تميّز المجموعة. تتكوّن التشكيلة من عدّة قطع


الصور بعدسة: هِنسْ موريس

 ملابس بارزة، ومنها: فساتين واسعة، بناطيل واسعة، بناطيل جينز نسائية أنيقة مع دمج قطع قماش خاصّة، وما إلى ذلك. الأسود والأبيض هما اللونان الطاغيان على المجموعة إلى جانب لمسات من الأحمر والكحلي الفاتح.
واختيرت كل من وينونا رايدر وإليزابيث أولسن لتكونا نجمتي فيديو الحملة الإعلانية لهذا الموسم. إلى جانبهما، نساء قياديات أخريات ومنهنّ: أندريا دياكونو، آنا آفريس، إيمان حمام ونعمة شيمادا والمغنية والملحنة آندريا فالا.
تم تصوير الفيلم في بواينوس آيريس، ويتميّز بقوّة الحضور النسائي، ويتمحور حول حفلة رقص تبدأ في مقهى محلي وتستمر في شوارع المدينة.
"وقالت وينونا رايدر: "أحببت الطريقة التي نحتفل بها بالأنوثة. أعتقد أنها فكرة منعشة وضرورية في هذه الأيام ولا سيما بحضارتنا. كل منهن تحتفل بنفسها وبالأخريات.
أما إليزابيث أولسن فتقول: "كان من المؤثر التواجد في بواينوس آيريس لتصوير حملة اعلانية لتشكيلة ربيع أزياء H&M إلى جانب المشاركة مع طاقم رائع من النساء المؤثرات. التجربة كانت فريدة من نوعها".
رئيسة قسم التصاميم في H&M، السيدة فرنيلا وولفهارت قالت: "كان من الرائع رؤية كافة السيدات في عمل واحد، حيث نجحن بالتعبير عن أنوثتهنّ عن طريق قطع الملابس البارزة من تشكيلة الربيع. التي برزت في مشاهد الرقص".

(ع.ع)

لمزيد من منتوجات محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
منتوجات محلية
اغلاق