اغلاق

تجاهل الألم في هذه الأجزاء من جسمك قد يكلفك حياتك

نميل أحياناً إلى تجاهل الآلام التي نشعر بها باعتبار أنها ستزول بعد وقت قصير، أو نقرر أن نشخص حالتنا ونحسم أننا لا نعاني من خطب ما، وبالتالي نستبعد زيارة الطبيب من خياراتنا.


الصورة للتوضيح فقط 

أحياناً قد نكون على حق والآلام قد تكون عابرة ولا تحتاج إلى زيارة للطبيب، ولكن في أحيان أخرى نكون مخطئين تماماً وعليه فإن ما قمنا به من خلال تجاهل الآلام التي نشعر بها هو تعريض حياتنا للخطر.
ما يجب تذكره وبشكل دائم هو أن أجسادنا تتحدث إلينا، وتبلغنا بالخلل الذي تعاني منه، وعلينا الاستماع للرسائل المرسلة إلينا ومنحها الاهتمام الذي تستحقه. وإلا كنا نؤذي أنفسنا بشكل متعمد.
فما هي الآلام التي قد تبدو لك عابرة ولكنها في الواقع ترتبط بخلل بأعضاء أساسية؟
 
ألم منطقة الصدر والظهر

لا يوجد أي مبرر لتجاهل الألم الذي قد يشعر به الشخص في منطقة الصدر. البعض يتعامل مع الوخزات الصدرية أو الألم بخفة غير مفهومة وغير مبررة. البعض قد يشعر بالألم في منطقة الصدر، بينما الألم الأكثر شيوعاً هو الذي يكون في اليد اليمنى أو الجزء العلوي من الظهر..وكلها تعني خللاً في القلب.
أي ألم في المنطقة اليسرى من الجسد يجب منحه اهتماماً بالغاً كما يجب عدم التعامل معه بخفة أو تجاهله.
 
ألم في الرقبة والجزء العلوي من الكتفين

الأمراض التي ترتبط بالرئتين تظهر على شكل ألم في الرقبة والكتفين وتحديداً الجزء العلوي من الكتفين.
أمراض الرئة والجهاز التنفسي عديدة جداً، وهي تتنوع بين تلك الأقل خطورة وبين المهددة للحياة، ولكن حتى تلك التي تصنف في إطار غير المهددة للحياة أو غير الخطيرة يمكنها أن تصبح كذلك في حال لم يتم علاجها.
بطبيعة الحال أي مرض في الرئتين يعني أنه لا يتم الحصول على ما يكفي من الأوكسجين، ما يعني الضرر الشامل والكامل لأعضاء الجسم. بطبيعة الحال حين يتقاطع هذا الألم مع صعوبة في التنفس أو مع سعال حاد فحينها الرسائل واضحة ومباشرة بأنك تعاني من خلل ما في الرئتين.
 
ألم في الرقبة والجزء العلوي من الكتف الأيمن

بما أن مكان الألم يتقاطع مع مكان الألم الخاص بأمراض الرئتين فإن عدم ترافقها مع سعال أو صعوبة في التنفس يعني أن المشكلة هنا لا ترتبط بالرئتين بل بالكبد والمرارة.
في الواقع الشعور بالألم هو من أولى الإشارات التي يرسلها الجسم حين يعاني من خلل ما في هذين العضوين، وفي حال كان الألم يتركز في الجانب الأيمن فحينها أنت تملك دليلك الحاسم بأن الكبد يعاني من خلل ما. في المقابل مشاكل المرارة تظهر على شكل ألم في الكتفين والحجاب الحاجز.
 
ألم في منطقة البطن وأسفل الظهر

الشعور بالألم في منطقة البطن والجزء السفلي من الظهر يرتبط بمشاكل جدية في المعدة والبنكرياس.
بشكل عام الألم في أسفل الظهر هو دليل على أن البنكرياس يعاني من خلل ما، أما منطقة البطن فبشكل عام ترتبط بمشاكل في المعدة. وفي حال اختبرت الألم في المنطقتين في الوقت عينه فحينها البنكرياس والمعدة يعانيان من خطب ما. هذه الآلام لا يجب تجاهلها على الإطلاق ويجب التعامل معها بجدية.
في الواقع هناك خفة كبيرة جداً في التعامل مع مشاكل الجهاز الهضمي والمعدة بشكل خاص، رغم أن الخلل الذي قد يصيب هذا الجهاز يمكنه أن يشكل خطراً على حياة المريض. التهاب البنكرياس لا يتسبب بالإصابة بآلام شديدة فحسب، إنما يعرض حياة المريض للخطر، لذلك يلعب الاكتشاف المبكر له دوراً مهماً في عملية العلاج وإنقاذ حياة المريض. وهذا الاكتشاف المبكر وارد جداً حين لا يتم تجاهل الآلام. 
 
ألم في سرة البطن

الألم في سرة البطن ومحيطها الضيق، أي الألم الذي يتركز في تلك المنطقة، ولا يمتد إلى منطقة البطن بشكل كامل يعني أن هناك مشاكل في الأمعاء الدقيقة. الأمراض التي تصيب الأمعاء الدقيقة عديدة جداً وهي تتنوع بين الالتهابات وبين انسداد الأمعاء والناسور والرتق وغيرها.. وهي حالات عندما يتم إهمالها تصبح مهددة للحياة؛ لذلك من الأهمية بمكان اكتشاف الأمراض هذه بشكل مبكر؛ لأن معالجتها تكون أسهل بأشواط وبالتأكيد أقل ألماً.
 
ألم في الجزء الأيمن السفلي من البطن

في حال شعر الشخص بألم حاد في الجانب الأيمن من جسمه أو في الجانب الأيمن السفلي من منطقة البطن فهذا دليل على التهاب الزائدة الدودية. وكما هو معروف وفي حال انفجار الزائدة الدودية فإن الحالة تصبح خطيرة جداً، وبالتالي ما كان بالإمكان حله من خلال عملية جراحية بسيطة سيتحول إلى حالة مهددة للحياة قد يتمكن الطبيب من تدارك تداعياتها، وقد لا يمكنه في حال كانت مستويات السموم في الدم قد وصلت لمستويات خطيرة. من الأعراض الأخرى التي ترافق الألم الذي يبدأ من السرة الغثيان، التقيؤ وعدم القدرة على التركيز.
في المقابل الألم في الجزء الأوسط أو السفلي من البطن يرتبط بالقولون أو المستقيم.

لمزيد من الصحة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق