اغلاق

كن بطلاً وأنت تخسر .. قصة عظيمة رغم بساطة الموقف

من منا لا يعرف البطل الهندي غاندي ومواقفه الخالدة والعظيمة ؟! عاش غاندي متواضعا في مجتمع يتبع سياسة الاكتفاء الذاتي، وقد اقسم غاندي على قول الحقيقة دوما،


الصورة للتوضيح فقط

ودعا غيره لذلك ايضا. وقد نذر غاندي حياته لفعل الصواب والحث عليه مطبقا لمبدأ اللاعنف.

يحكى انه ذات يوم كان البطل الهندي غاندي يجري مسرعا للحاق بقطار قد فاته، وبدأ بالسير بالفعل، واثناء جري غاندي محاولا بلوغ القطار قد سقطت فردة حذائه، وكرد فعل سريع وتلقائي قام غاندي بخلع الفردة الاخرى اتجاة فردة الحذاء التي سقطت !! فعلى عكس المتوقع لم يغضب غاندي ولم يحاول التقاط الفردة التي سقطت، فهو يعلم انه لن يستطيع بلوغها.
وعندما رأه البعض يفعل ذلك ظنوه قد فعل ذلك غضبا او سخطا، وكان هذا عكس المعروف عن هدوئه وحكمته، وعندما سألوه: ما حملك على فعل ذلك؟ أجاب غاندي : اردت للفقير الذي يجد الحذاء ان يجد فردتيه فيستطيع الانتفاع به من بعدي.
فهكذا يكون التعامل مع صعوبات الحياة ومتقلباتها وسقطاتها، بدلا من الغصب والجزع يمكن بسهولة تحويل اصعب المواقف واعسرها الى لحظة تاريخية مجيدة او لوحة عطاء وحب خالدة.



لنشر صور أطفالكم عبر موقع بانيت، كل ما عليكم فعله إرسال التفاصيل التالية: اسم الطفل والعمر والبلدة ومجموعة صور للطفل، إلى البريد الالكترونيpanet@panet.co.il)

لمزيد من روايات وقصص اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق