اغلاق

مرتجفا وباكيا - بالفيديو : طفل (3 سنوات) من الخليل بقبضة حرس الحدود!

تم امس تداول مقطع فيديو تم التقاطه من قبل ناشط فلسطيني، يظهر قيام أفراد من حرس الحدود ، باحتجاز طفل يبلغ من العمر 3 سنوات، في البلدة القديمة من مدينة
Loading the player...

الخليل. ويظهر الفيديو، الطفل ضرغام مسودة وهو يبكي بين يدي أفراد الشرطة، قبل أن ينجح والده وشقيقه من تحريره بالقوة.
 وقال الناشط الفلسطيني في تجمع “شباب ضد الاستيطان” أحمد عمرو، إن "الجنود احتجزوا الطفل بينما كان في طريق عودته لمنزله قادما من أحد بيوت الجيران، بدعوى أنه لوّح بآلة مطبخ تستخدم في حفر الخضروات، كالكوسا والباذنجان". وأضاف احمد عمرو: "إن التنكيل الذي تعرض له الطفل، هو جزء من ممارسات يومية ينفذها الجيش الإسرائيلي بحق الفلسطينيين في البلدة القديمة من مدينة الخليل؛ حيث تسكن عائلة مسودة بالقرب من الحرم الابراهيمي في الخليل".

تعقيب حرس الحدود الإسرائيلي
وجاء في تعقيب الناطق بلسان شرطة حرس الحدود: "للأسف الحديث يدور عن عملية استفزاز وتهدف إلى تصوير قوات الأمن بالجانب السلبي. وان الشريط المصور تم قص مقاطع منه وتحريره. والحديث يدور عن طفل صغير تم ارساله لإلقاء حجارة على أفراد الشرطة وكان يحمل مفك لمحاولة طعن وان أقرباءه يراقبونه عن بعد. وهذا مثال آخر لاستغلال الاطفال لتنفيذ أعمال ضد القوات التي يجب عليها اتخاذ الحذر حتى عندما يدور الحديث عن أطفال".
واضاف: "الطفل كان يحمل مفكا وما كان من أفراد الشرطة سوا احتجازه حتى وصول والده حيث تم تحريره بعد وقت قصير . وان مثل هذه الأمور تحدث كثيرا مع استغلال الأطفال ضد أفراد حرس الحدود والجنود الذين يقومون بعملهم على احسن وجه رغم الصعوبات التي تواجههم".


صور من الفيديو




لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق