اغلاق

قصة المزارع وزوجته .. والعبرة: عدم الاستسلام لليأس

يحكى انه كان يعيش زوج مع زوجته في قرية، وكانا يمتلكان بعض الاراضي الزراعية التي كانا يقومان بزراعتها والاهتمام بها، وكان هذا العمل كافيا لمعيشتهما،

لكن عندما كان يعمل الزوج وزوجته في الاراضي الزراعية كانا يواجهان عقبة، وهي قلة وجود المياه، ولذلك كانا يعتمدان في زراعتهما على مياه الامطار عندما تهطل كل عام.
وقام الزوج بشراء اثنين من الثيران لحراثة الحقل، ومع مرور الايام مات واحد من الثيران وتبقى لدى الرجل وزوجته واحد فقط من الثيران لحراثة الارض، لكن لا يمكن لواحد فقط ان يقوم بحرث الارض، وفي نفس الوقت كان من الصعب على الزوج ان يشتري واحدا اخر من الثيران لحراثة الزرع.
وبدا الامر في ان يكون شاقا على الرجل وزوجته، خاصة وان موسم الامطار قد اقترب وبدأ كل المزارعين في حراثة ارضهم، فشعر الزوج بالحزن الشديد وظل جالسا بمنزله ولم يريد ان يخرج منه.

وعندما رأته زوجته بتلك الحال سألته قائلة: لماذا انت قلق هكذا؟ فنحن لدينا ثور واحد يمكن ان يساعدنا في حراثة الارض ولا داعي ان نقف مكتوفي الايدي. لكن الزوج لم يوافق على ان يقوم ثور فقط بحراثة الارض.
ففكرت الزوجة قليلا ثم قالت لزوجها: سوف اقترح عليك فكرة سوف تساعدنا في حل تلك المشكلة. فقال لها الزوج: ما هي تلك الفكرة؟ قالت له: احاول ان احمل العصا مع الثور واحرث الارض معه، لكي نزرع الارض في موسم الشتاء، فرفض الزوج الفكرة وقال لزوجته: ان هذا العمل هو عمل شاق لا تقدرين عليه، فظلت الزوجة تضغط على زوجها الى ان وافق على فكرتها.
وبالفعل في صباح اليوم التالي ذهبت الزوجة مع زوجها الى الارض وحملت المحراث مع الثور وبدأت تعمل، لكن جميع الجيران كانوا يقفون وهم في ذهول تام لما تفعله الزوجة، لكن في نفس الوقت لم يقدم اي شخص مساعدته ويتحمل عن الزوجة حمل حرث الارض.
وفي هذا الوقت الذي بدأت فيه الزوجة بحراثة الارض كان يمر الملك المسؤول عن شؤون القرية وعن الاشخاص الذين يسكنون بها، فرأى الزوجة وهي تتحمل فوق طاقتها وتحاول ان تساعد زوجها في حراثة الارض، فاتى اليهما الملك ثم سال الزوج قائلا : يا رجل لماذا تقوم تلك المراة بهذا العمل الشاق؟عليك ان تقوم بتحريرها فورا.

فرد عليه الزوج قائلا : ان زراعة الارض تحتاج الى الكثير من المياه ونحن ننتظر كل عام هطول الامطار حتى نقوم بحراثة الارض، وقد مات الثور الاخر ولم يعد معي مالا يكفى لشراء ثور اخر، فقررت زوجتي ان تساعدني في حراثة الارض.
فقرر الملك شراء ثور آخر للرجل وزوجته مكافأة منه لقيام الزوجة بهذا العمل الانساني، فهي حاولت ان تساعد وتساند زوجها في محنته، ففرح الزوجان كثيرا بهذا القرار وشكرا الملك كثيرا.
وبالفعل حصل الزوجان على الثور الاخر وقاما بحراثة الارض، وبعد مرور ايام بدأ الزرع ينمو ويكبر، ثم حصلا منه على الكثير من الاموال عند بيعه.

الحكمة من ذلك الموضوع:
بالطبع ان تلك الحكاية هي مجرد قصة غير واقعية، لكن يمكن الاستفادة منها في مساعدة الغير وعدم التردد في ذلك وعدم الاستسلام لليأس ومكافحة الظروف مهما كانت.

لنشر صور أطفالكم عبر موقع بانيت، كل ما عليكم فعله إرسال التفاصيل التالية: اسم الطفل والعمر والبلدة ومجموعة صور للطفل، إلى البريد الالكترونيpanet@panet.co.il)

لمزيد من روايات وقصص اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق