اغلاق

لا يوجد مكان بالعالم يشبه المدينة الذهبية بجايسالمير بولاية راجاستان

لا يوجد مكان في العالم يشبه المدينة الذهبية في جايسالمير في ولاية راجاستان، وهي واحة من العمارة القديمة الرائعة التي ترتفع بين الكثبان الرملية لصحراء ثار على طريق الحرير القديم.


تأسست المدينة في عام 1156 من قبل ماهاروال جايسال لتكون رمزاً لسحر الصحراء المطلق، وتعكس لطف ومحبة وكرم مختلف الأعراق التي تسكنها.
وتعود تسميتها بالمدينة الذهبية إلى الحجر الرملي الأصفر المستخدم في معظم مبانيها، وتمتلك الكثير من القصور القديمة الرائعة ومنازل العصور الوسطى الجميلة المتناثرة على أطراف الشوارع الضيقة الملونة والبازارات الصاخبة.

وتعتبر قلعة جايسالمير من أبرز معالم المدينة وأروعها، كما أنها أعجوبة راجاستان المعمارية، فقد بنيت بفن النحت على الصخر.
لقد أنشئت القلعة الشاهقة في القرن الثاني عشر لتحرس المدينة من الأعلى وتروي قصصاً من الشجاعة والفروسية عن حكام راجبوت، وتحيطها أكثر من 99 بوابة ضخمة تؤدي إلى فنائها الرئيسي؛ حيث يوجد قصر مهراجا ذو سبعة طوابق.

يوفر قصر المهراجا أقساماً مفتوحة للجمهور، ومنها القاعات الفخمة المزينة بالزخارف المعقدة والبلاط الإيطالي والصيني ذات الأبواب الحجرية المنحوتة بدقة متناهية، بالإضافة إلى عدد من المعابد التي يرجع تاريخها إلى القرنين الثاني عشر والسادس عشر، وهي معابد مزخرفة بالرخام الفاخر وصور من الحجر الرملي ومخطوطات أوراق النخيل، ونجد أن الأسقف فيها مطلية بالألوان الزاهية.
وتحتوي القلعة أيضاً على مكتبة غيان بهاندار الأثرية التي بنيت قبل ألف عام، ولكن تم الحفاظ عليها بشكل رائع، وتعرض مخطوطات وآثاراً عديدة ونادرة من القرن السادس عشر.

وتستحضر منطقة هافيليس رؤى الفروسية والقيم النبيلة، وهي من أجمل الأماكن في المدينة، بنيت من قبل التجار الأثرياء وتشتهر بمنحوتاتها المعقدة، التي تمثل مزيجاً جميلاً من فنون العمارة التقليدية والإسلامية، وتتجسد في العديد من الصروح مثل قصر باتون كي هافيلي الذي تم بناؤه في عام 1800 للميلاد، وهو الأكبر من نوعه، ويتكون من خمسة طوابق، ويعد من أجمل القصور في جايسالمير.
وتشتهر بحيرة غاديسار بجمالها الرائع، وهي بحيرة اصطناعية تم حفرها في عام 1367 من قبل روال غادسي سينغ لتجميع مياه الأمطار، وكانت تستخدم كمصدر رئيسي للمياه في المنطقة.

ويوجد على أطراف البحيرة العديد من الأضرحة والمعابد الصغيرة، كما أنها تمتلك إطلالة جميلة على ممر تيلون كي بول الملون، والذي يعتبر أحد المداخل الرئيسية للبحيرة والمدينة.
وتحتفل المدينة بجمالها وتنوعها في مهرجان الصحراء الذي يعد من أكثر الاحتفالات شعبية في راجستان، وتقام الحفلات الملونة كل عام في جايسالمير بين شهري يناير وفبراير، ويشمل عروضاً مسرحية ومعارض للحرف اليدوية، ويتزين بإيقاعات الموسيقى الشعبية المترافقة بأجمل العروض الراقصة. ويقام على كثبان الرمال الذهبية الشهيرة في سام بالقرب من جايسالمير، وتضيف البازارات الملونة الخاصة بهذه المناسبة جاذبية خاصة للمهرجان.



لديكم صور التقطوها بانفسكم ، او رسومات قمتم برسمها ، او تصاميم قمتم باعدادها ؟ كل ما عليكم فعله إرسالها لنا إلى البريد الالكتروني 
panet@panet.co.il
، ونحن في موقع بانيت سنقوم بنشرها ..

لمزيد من صور ومناظر اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق