اغلاق

صيدم: ’فلسطين حققت تقدماً مهماً على الساحة الرياضية’

شدد وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم، على "أهمية الرياضة في حياة الشعب الفلسطيني؛ باعتبارها وسيلة مهمة لنقل رسالته إلى العالم وإعلاء اسم فلسطين في


جانب من الافتتاح

مختلف المحافل الدولية"، مؤكداً أن "فلسطين حققت تقدماً مهماً على الساحة الرياضية القارية والدولية، من خلال مشاركاتها المختلفة في البطولات الدولية والتي كان منها بطولة الجمنزياد العربي في لبنان"، مشيراً إلى "استعدادات الوزارة بالتعاون مع اللجنة الأولمبية لإطلاق الأسبوع الأولمبي المدرسي الرابع؛ الأسبوع المقبل من على أرض الجامعة العربية الأمريكية في جنين".
جاء ذلك خلال كلمته في افتتاح دورة إدارة المهرجانات والعروض الرياضية "دورة القدس" التي ينظمها المجلس الأعلى للشباب والرياضة بالتعاون مع قطاع الشباب في جامعة الدول العربية، بحضور أمين عام المجلس الأعلى للشباب والرياضة الوزير عصام القدومي، ومسؤول اللجنة الفنية في جامعة الدول العربية علي عمر، ووكيل المجلس الأعلى للشباب والرياضة منذر مسالمة ونائب رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية د. نيبال خليل، وعدد من رؤساء الاتحادات الرياضية الفلسطينية وعدد من الخبراء بمجال إدارة المنشآت والفعاليات الرياضية العرب والفلسطينيين، بمشاركة 8 دول عربية هي: ليبيا، ومصر، والأردن، والإمارات، وعُمان، والكويت، وتونس، واليمن.

"زيارة السجين لا تعني الاعتراف بالسجان"
وأكد صيدم على "ضرورة تعزيز حضور الوفود العربية إلى فلسطين بشكل مستمر، لإيصال رسالة إلى العالم العربي والإسلامي، مفادها أن زيارة السجين لا تعني الاعتراف بالسجان"، مقدماً شكره لجامعة الدول العربية على "هذه الخطوة المهمة بالتفاعل مع الدورة"، مشيداً "بالعمل الكبير الذي يقوم به المجلس الأعلى للشباب والرياضة واللجنة الأولمبية ممثلة برئيسها اللواء جبريل الرجوب، حيث أصبحت فلسطين من الدول الريادية على الساحة الرياضية الدولية"، لافتاً إلى "ضرورة توفير المساحة الكافية للإبداع الرياضي، وهو ما تقوم به وزارة التربية من خلال شراكتها مع اللجنة الأولمبية وكافة الاتحادات الرياضية".
وأشار الوزير إلى "الإنجازات التي حققتها فلسطين في مختلف المحافل الدولية بما فيها الإنجازات الرياضية"، مشدداً على "ضرورة حث الخُطى لتنشيط الحركة الرياضية، ومواصلة العمل لرفع اسم فلسطين عالياً في كافة المحافل الدولية".
يُشار إلى أن 20 معلماً ومعلمة ومشرفاً رياضياً يشاركون في هذه الدورة والتي ستستمر على مدار 4 أيام وتتناول كيفية تنظيم المهرجانات والعروض الرياضية، الأمر الذي يسهم في رفع قيمة النشاطات الرياضية وطريقة إدارتها في المدارس.









لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق