اغلاق

بيت لحم: انتخاب لجنة شعبية جديدة بمخيم الدهيشة

فازت كتلة التوافق الوطني والفصائلي بمخيم الدهيشة بانتخابات اللجنة الشعبية للاجئين التي تتبع لدائرة شؤون اللاجئين في منظمة التحرير الفلسطينية وتعتبر المجلس المحلي


جانب من فعاليات المؤتمر


للمخيم، حيث كانت اللجان الشعبية قد تأسست عام 1996 بقرار من الرئيس الراحل ياسر عرفات.
وتضم اللجنة التي فازت بالتزكية كل من: النائب محمد خليل اللحام والأسير نضال نعيم أبو عكر ومحمد طه أبو عليا وعماد عبد الفتاح فرارجة وفاطمة شحادة الجعفري وسامي عبد القادر شاهين وعاهد ابراهيم أبو عمر وأحمد توفيق مصطفى تايه وباسل ابراهيم مزهر ومحمود ابراهيم رمضان واهني محمود احمد بشير.
وكانت فعاليات المؤتمر التأسيسي الأول قد عقدت في قاعة الفينيق بمخيم الدهيشة حيث جرى انتخاب رئاسة المؤتمر والتي ضمت كل من: نادي فراج وعمر الجعفري وهيجر حمدان، فيما ضمت اللجنة التحضيرية للمؤتمر كل من حسن عبد الجواد ومحمد الجعفري وكمال هماش وشهاب مزهر ووائل خليل فرارجة وأبو عبد الله الجراشي.
وبعد ذلك، تم انتخاب نادي فراج رئيسًا للمؤتمر الذي افتتح بالسلام الوطني والوقوف دقيقة حداد وتلاوة عطرة من القرآن الكريم تلاها الشيخ جميل راغب ملحم، تلى ذلك فعاليات الافتتاح للمؤتمر بكلمة من رئيسه نادي فراج الذي أشار  الى "أهمية المؤتمر ومناقشة تفاصيل وقوانين انجازه لتعريف أعضاءه بالآليات التي تمت على أساسها عضويتهم به الى جانب آليات الانتخاب".

"مسؤوليات وطنية"
بدوره، تطرق محمد الجعفري رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر عن اللجان الشعبية وتاريخ تأسيسها والهدف الذي تم تأسيسها من أجله"، مشيرًا الى "جوانب عملها على أكثر من صعيد أهمها انها لجان سياسية خدماتية للاجئين الفلسطينين".
وأشار الجعفري الى أن "اللجنة التحضيرية توافقت على 205 عضو من كوادر الحركة والتنظيمات الفلسطينية والشخصيات الوطنية"، واستذكر "قيادات العمل الوطني والاجتماعي في المخيم وعلى رأسهم القيادات صلاح أبو شيخة واحمد محيسن وحسين شاهين وهم من مؤسسي العمل الجماهيري والوطني وكانوا جزء من منظومة وطنية اجتماعية مؤسساتية ثقافية حرصت على الحفاظ على المخيم وهويته النضالية الوطنية"، كما شكر الجعفري القيادات بالمخيم وعلى رأسها حسن عبد الجواد وأبو خليل اللحام واللواء ماجد فرج واللواء ابراهيم رمضان والأسير نضال أبو عكر وكمال هماش وغيرهم من القيادات الوطنية "التي عملت على خدمة المخيم على مدار سنوات وفي أكثر من صعيد ومجال".
وأشار الجعفري الى أن "اللجان حملت على عاتقها مسؤوليات وطنية وكانت أداة لخدمة شعبنا على مختلف المستويات"، مؤكدًا أن "المؤتمر سيتضمن قراءة التقرير المالي والاداري وكلمة دائرة شؤون اللاجئين ومن ثم استقالة اللجنة الحالية وانتخاب لجنة جديدة".

"قلعة النضال والمقاومة"
بدوره، عبّر عادل اخميس مدير مكتب دائرة شؤون اللاجئين في الجنوب عن "تقديره لقلعة النضال والمقاومة مخيم الدهيشة"، ونقل للحضور "تحيات الدكتور زكريا الآغا وجميع أعضاء الدائرة"، مؤكدًا أن "هذا المؤتمر يعتبر المؤتمر التأسيسي للجنة الشعبية بالمخيم والتي تأسست عام 1996 كباقي اللجان في كل المخيمات والتي عملت على تطوير الحياة في المخيمات لاسناد شعبنا الفلسطيني".
وأشار الى أن "اللجان في مخيم الدهيشة كانت نموذج وعطاء ونضال وجهد وسعي مما جعلها متميزة"، مشيرًا الى "الجهود التي بذلت لاجراء الانتخابات ضمن عمل الدائرة في منظمة التحرير"، مثمنًا "تعاون اللجنة الشعبية بالمخيم واستعدادها الفوري لإجراء الانتخابات وهو أمر لم تشهده مخيمات اخرى". كما شكر اخميس رئيس اللجنة التحضيرية وتعاونهم في مجال تشكيل الهيئة العامة للمؤتمر وفق القانون الذي ينص على ان المؤتمر يجب ان يتشكل بما نسبته واحد بالمائة والتعديلات التي ادخلت على القانون.
وأكد أن "المؤتمر هو سيد نفسه لانتخاب لجنة جديدة"، مشيرًا الى أن "لجنة التنسيق الفصائلي توافقت على لجنة توافقية بالتعاون مع مختلف الجهات والشخصيات"، مضيفًا انه "اذا لم يكن هناك مرشحين خارج التوافق فانه سيتم اعتماد هذه اللجنة لتكون لجنة شعبية منتخبة تتويجًا للعرس الديمقراطي بمخيم الدهيشة".
بدوره، رحب محمد طه أبو عليا رئيس اللجنة الشعبية السابقة بالمخيم بالحضور في هذا المؤتمر، شاكرًا اللجنة التحضيرية "التي عملت لانجاح الجهود وصولا ليوم المؤتمر"، مؤكدًا "الحاجة لتطوير اللجنة على مختلف الأصعدة في ظل الهجمة على شعبنا والتي تقودها اسرائيل والولايات المتحدة تمهيدا لتصفية قصية اللاجئين وبالتالي تصفية القضية الوطنية".
وتحدث أبو عليا عن "دور اللجنة على مختلف الأصعدة أهمها التصدي لجهود تصفية القضية الوطنية الى جانب عملها"، مشيرًا الى أنها "أشرفت على عشرات المشاريع مثل تأهيل بنى تحتية وتطوير شبكات المياه والكهرباء والمجاري والصرف الصحي".
وأوضح أبو عليا أن "اللجنة نفذت جملة من المشاريع على مدار أعوام على مختلف الأصعدة منها: بناء مدارس وطوابق للمدارس عمل حمايات لكافة مدارس المخيم وتوسعة ساحة المدرسة وبناء مقصف وغيرها مثل توزيع منح على طلبة المدارس مساعدات طلابية لطلبة الجامعات وتكريم الطلبة في حفلات تخريج التوجيهي".

مشاريع البنى التحتية
وحول مشاريع البنى التحتية، قال أبو عليا "إن اللجنة ناضلت وغيرت شبكة المياه الى جانب تحسين شبكة الكهرباء وعمل شبكات صرف صحي، كما تم تنفيذ مجموعة من المشاريع مثل فتح مدخل جديد للمخيم وتوسعة الشارع للفنيق وتعبيد طرق تؤدي للمخيم الى جانب تعبيد شوراع داخلية بالمخيم مع تنفيذ اعمال الصرف الصحي".
كما أشار ابو عليا الى أن "اللجنة نفذت مشاريع أبنية مؤسسات وبيوت مثل مؤسسة إبداع، جمعية أسر الشهداء، بناء مكب نفايات الروضة، وطابق مدرسة الدهيشة ومقبرة الشهداء وبناء طابق ثاني لجمعية أسر الشهداء، بناء اسوار الى جانب هدم وبناء مركز شباب مخيم الدهيشة. كما تضمنت مشاريع اللجنة ترميم بعض البيوت التي تدمرت نتيجة الكوارث الطبيعية وبيوت بعض العائلات الفقيرة مع تشطيب بيوت بعض الشهداء وتقديم مساعدات مالية وعينية بالتعاون مع جهات مختلفة، الى جانب بناء مشروع المخيطة الذي وفّر فرص عمل لنساء المخيم"، مضيفًا ان "اللجنة وقفت الى جانب أهالي المخيم وقامت بإكرام أهالي الشهداء والشخصيات الوطنية كما انها عملت على إقامة نشاطات وطنية متعددة وعلى مدار اعوام".

"خطة مستقبلية للتطوير"
وفي نهاية كلمته، شكر أبو عليا باسمه واسم أعضاء اللجنة السابقة "كل الاخوّة والرفاق الذين تعاقبوا على اللجان"، مشددًا على أن "اللجنة فتحت الطريق أمام خطة مستقبلية للتطوير على مختلف الأصعدة"، كما شكر كافة الهيئات والمؤسسات والوزارات والمؤسسات العربية والمحلية والدولية المانحة الى جانب شكر كل الشخصيات ورجال الأعمال التي دعمت وساندت المخيم من خلال تعاونها مع اللجنة الشعبية.
من جهته، تحدث أمين الصندوق باللجنة الشعبية لمخيم الدهيشة  ناصر زهران عن التقرير المالي، مشيرًا الى أن "الايرادات على مدار أعوام 2014 و2015 و2016 و2017 بلغت نحو مليون و800 الف شيكل"، مفصلا المدخولات والمصروفات على مختلف المشاريع والأنشطة التي قامت بها اللجنة على مدار الأعوام من 2014 حتى أعوام 2017.
 وبعد ذلك، أجاب زهران وأبو عليا عن اسئلة أعضاء المؤتمر المختلفة، مشيرين الى "التقارير المالية والادارية"، حيث أكد أبو عليا "جاهزية اللجنة لنشر تفاصيل التقرير والاستعداد للرد على أي ملاحظة حتى بعد المؤتمر".
وبعد إقرار التقريرين المالي والاداري من قبل المؤتمر قدمت اللجنة الشعبية لمخيم الدهيشة استقالتها وفتح باب الترشيح حيث تم انتخاب لجنة التوافق بالتزكية.

 







لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا
لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق