اغلاق

أول غرفة فندقية عائمة في مواجهة الأمواج المتلاطمة !!

تعرف اليابان بفنادقها التي هي أغرب من الخيال، لكن الفندق الجديد الذي أطلقته شركة "هويس تن بوش" الهولندية قد يكون أغربها على الإطلاق،



وهو أول نموذج لغرفة فندقية عائمة يمكنها الصمود أمام موجات المد البحري "تسونامي" في "ناجازاكي" في اليابان.
وقد أطلق على الفندق الجديد اسم "فندق ميزوكامي"، وتم تصميمه من قبل ملهم حديقة الملاهي في ناجازاكي بمبانيه الهولندية القديمة "هويس تن بوش". وغرفه عبارة عن كبسولات كروية عائمة تنجرف عبر المحيط على مدار الليل إلى الجزر أو المعالم البحرية.

وتشمل الغرفة العائمة سقفا زجاجيا يسمح للزوار بالاستمتاع برؤية النجوم ليلاً، وتم تصميمه بحيث يستوعب شخصين أو ثلاثة أشخاص، وتأتي شاملة الأسرّة والحمامات، فضلاً عن إمكانية اتساعها لاستيعاب حتى مائة شخص بأمان في حال حدوث تسونامي.
وفي هذا السياق، يقول هيديو سوادا رئيس فندق ميزوكامي: "الغرف تشبه غرف الفنادق العادية بمساحة 36 الى 38 متراً مربعاً، والكبسولات بنافذتين كي لا يشعر المرء بالاختناق أثناء انسيابه في مياه المحيط، ويمكن للكبسولة استضافة أربعة أشخاص ان ينزلوا فيها، ثم تنجرف الكبسولة ببطء نحو إحدى الجزر التي اشترتها الشركة وحولتها الى منتجع".
ويمكن لكل كبسولة استيعاب أربعة أشخاص، حيث تتكون من مستويين وتصل تكلفة الإقامة لليلة واحدة في هذا الفندق الفريد من نوعه ما بين 260 دولاراً و360 دولاراً للفرد.

ورغم التجربة الفريدة، إلا أن البعض أعرب عن مخاوفه من قلة مراقبة الكبسولة مشيرين إلى أنه من الممكن أن تقود الكبسولة النائمين بداخلها إلى مناطق نائية أو حدود دول أخرى.



لمزيد من غرائب وعجائب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق