اغلاق

شاهدوا، الآلاف من طلاب وطالبات غزة ينشدون ’موطني’ في ’يوم الأرض’

أحيا، صباح اليوم الخميس، أكثر من مائة ألف طالب وطالبة من مختلف مدارس قطاع غزة ذكرى "يوم الأرض" بغناء نشيد "موطني" داخل مدارسهم. وفي وقت متزامن نشد
Loading the player...

المئات من طلاب المدارس وفئات المراكز التربوية التابعة لجمعية الثقافة والفكر الحر وأهاليهم "موطني" خلال الاحتفال المركزي الذي نظمته الجمعية في مقرها غرب خانيونس، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم.
وقالت مدير عام جمعية الثقافة والفكر الحر مريم زقوت "نسقنا مع وزارة التربية والتعليم لينشد الآلاف من طلابنا فى كل مدارس قطاع غزة (موطني) في ذكرى يوم الأرض، ليعبروا للعالم بصوتهم عن مدى تمسكهم بأرضهم ورفضهم للظلم والقهر والحصار الذي يعيشه شعبنا بسبب الاحتلال".
وأكدت زقوت أن "هذا المهرجان يمثل ضغط ورسالة إلى العالم أجمع وللأمم المتحدة أنه آن الأوان للاعتراف بالشعب الفلسطيني الذي يطمح بوطن عادل، وأنه مهما حاول الاحتلال محو الخارطة من ذاكرة وعقول أطفالنا فإنه لن ينجح ابداً في مخططاته"، مشيرةً الى أن "محاولات الاحتلال في مصادرة الأراضي وتهويد القدس وقرار ترامب الأخير بنقل السفارة لن يكتب لها النجاح في ظل وعي شعبنا ووقوفه أمام كل هذه المخططات ومقاومتها بكل الأدوات والوسائل".
من جانبه، أشار مديرعام الأنشطة الثقافية بوزارة التربية والتعليم يسري الغول، "إلى المعاني والدروس التي جسدها يوم الأرض، وأهميته بالنسبة للفلسطينيين"، مؤكداً على "ضرورة تكامل الجهد بين الوزرات والمؤسسات الحكومية والأهلية من أجل حشد المزيد من الدعم الدولي للقضية الفلسطينية"، مؤكدًا أن "يوم الأرض سيظل يمثل للفلسطينيين رمزاً للارادة في الدفاع عن الارض والوجود".

فقرات فنية ومسرحية
وتضمن الاحتفال العديد من الفقرات الفنية والمسرحية، حيث قدمت فرقة نادي الشروق والأمل لوحة فلكلورية تحاكي "بطولات وصمود الشعب الفلسطيني وتمسكه بأرضه وقدسه عاصمة دولته الأبدية"، فيما قدمت فرقة مسرح مركز نوار التربوي عرضًا مسرحيًا صامتًا حمل عنوان "احنا اللي سمونا صور"، جسد خلاله "معاناة الأطفال مع الحواجز والاعتقال والتنكيل من قبل جيش الاحتلال".
واختتم المهرجان بنداء أطلقه أطفال جمعية الثقافة والفكر الحر وطلاب المدارس المشاركين، طالبوا خلاله المجتمع الدولي والمؤسسات الدولية والحقوقية "بضرورة العمل الجاد لإنهاء الإحتلال الذي سلبهم كافة حقوقهم والوقوف أمام مسؤولياته وتطبيق كافة القرارات الدولية لإنهاء الحصار المفروض على شعب غزة الأعزل"، كما طالبوا القوى الوطنية والاسلامية ومؤسسات المجتمع المدني "بالضغط لإنهاء الانقسام وتغليب المصلحة الوطنية".
وضمن فعاليات إحياء "ذكرى يوم الأرض" التي اطلقتها جمعية الثقافة والفكر الحر، أحيا المركز الثقافي الذكرى بمجموعة من الفعاليات الاعلامية التي اطلقها عبر مواقع التواصل الاجتماعي من أفلام تسجيلية قصيرة وأغان وطنية خاصة، ومواد اعلامية ودعائية نفذها مبادرو راديو كلايت وميديا شو بالمركز، كما احتضنت أروقة المركز ظهرية شعرية فنية موسيقية، بعنوان "أرضنا هويتنا"، فيما تباينت مجموعة من اللوحات الفنية التى خطتها أنامل وألوان مجموعة من الفنانين في قراءة الأرض كموضوع وفي ترجمتها بصريًا، ولكنها عبّرت جميعها عن "معاني يوم الأرض الذي يجسد حكاية الفلسطيني مع أرضه وتشبته بجذورها ومقاومته المستميتة لكل محاولات اقتلاعه".






















لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
لمزيد من اخبار عالمية وسياسية اضغط هنا

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق