اغلاق

‘التلميذ الكسلان‘ .. قصة تحمل قيمة تربوية وتعليمية هادفة

كان حسن تلميذا كسلان، يكره الدرس والعمل، ولا يحب الذهاب إلى المدرسة؛ وفي الصباح يخرج من البيت ليذهب إلى المدرسة، فإذا وصل إليها تركها وذهب إلى الحقل ليلعب هناك.


الصورة للتوضيح فقط

لم يجد حسن بالحقل أحدا يلعب معه، فقابل كلبا وقال له : أيها الكلب ، تعال نلعب معا !
فقال الكلب : ليس عندي وقت للعب ؛ إن الغنم تنتظرني لأحرسها من الذئب واللصوص.
مشى حسن في الحقل ، حتى رأى طائرا فقال له : أيها الطائر ، تعال وغن لي بصوتك الجميل !
فأجابه الطائر : كيف أغني لك يا سيدي ، وعشي ينتظرني لأبنيه !
استمر حسن في سيره ، حتى رأى نحلة ، فقال لها : أرجو أيتها النحلة أن تجلسي وتلعبي معي.
فأجابته النحلة : كيف ألعب معك يجب أن أسرع وأجمع العسل.
فكر حسن في الأمر ، فوجد نفسه الوحيد الذي يكره العمل ؛ فوبخ نفسه ، وذهب إلى المدرسة.

لنشر صور أطفالكم عبر موقع بانيت، كل ما عليكم فعله إرسال التفاصيل التالية: اسم الطفل والعمر والبلدة ومجموعة صور للطفل، إلى البريد الالكترونيpanet@panet.co.il)

لمزيد من روايات وقصص اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق