اغلاق

النوم .. الوصفة الأسهل لخسارة الوزن وحرق الدهون !!

حالة من الحيرة يعيشها الكثيرون ممن يبحثون عن "روتين" يستطيعون خلاله خسارة الوزن والحصول على الجسم الذي يرغبونه، ما بين وصفات علاجية وتمارين رياضية ونظام "رجيم" غذائي.


الصورة للتوضيح فقط


ضمن كل ذلك، يغيب عن الكثيرين أن النوم الكافي أسهل الطرق لخسارة الدهون الزائدة في جسم الإنسان.
في حقيقة الأمر، إن بعضًا ممن يتبعون نظامًا حياتيًا بهدف خسارة الوزن، سواءً في الرياضة أو الغذاء، يصلون في مرحلة ما إلى الملل، بداعي الجهد الذي ينال منهم خلال هذين النمطين، في حين لا يمتنع أحد عن النوم وأخذ قسط من الراحة يوميًا. لكن هناك من يحصل على وقت كافٍ من النوم، وآخر معدل نومه لا يزيد عن ست ساعات.
وتؤكد دراسة حديثة، أن خسارة الوزن عبر التخلص من الدهون الزائدة أمر صعب إذا لم يحصل الشخص على قسط كافٍ من النوم، من خلال تجربة ركزت على 15 شخصًا ممن يعانون من وزن زائد، طبقوا نظامًا غذائيًا بسعرات حرارية أقل، بينما طُلب من 21 آخرين خفض نسبة السعرات الحرارية والنوم لعدد ساعات أقل.
وعلى مدار ثمانية أسابيع من الدراسة، توصل الباحثون إلى أن الـ 15 مشاركًا، خسروا في المتوسط نحو 3.2 كيلو غرام من الوزن لكل واحد منهم، بينما الـ 21 الآخرين، خسروا نسبة دهون أقل من الفئة الأولى، فيما لوحظ ازدياد نسبة الأنسجة الرخوة في أجزاء من أجسامهم.
وأوضحت الباحثة في مجال النوم في كلية فينبرغ للطب بمدينة شيكاغو الأميركية، كريستن كنوتسن، أن البحث عن خسارة الوزن والتخلص من الدهون الزائدة في الجسم، يحتاج من الشخص تجنب قلة النوم خلال الأسبوع، بسبب عدم قدرة الجسم على تعويض النوم في نهاية الأسبوع.
وقالت كنوتسن إن "الحد من السعرات الحرارية والتمارين أمران مهمان جدًا لخسارة الوزن والحفاظ عليه، لكن الدراسات تشير إلى أن النوم أمر يجب أن يكون في الحسبان".
وفي نشرة "Sleep" التي نشرت الدراسة، قال الباحث شووين وانغ من جامعة ساوث كارولانيا، في كولومبيا إن "الدراسات تربط بين الحرمان من النوم واحتمال زيادة الوزن أو البدانة، إضافة إلى أن عدم الحصول على وقت كافٍ من النوم يسبب صعوبة في خسارة الوزن".
واكتشف القائمون على الدراسة أن نسبة الأنسجة الدهنية التي فقدت من أجسام من لم يخفضوا عدد ساعات النوم بلغت 83 %، بينما من قاموا بتخفيض ساعات نومهم وصلت النسبة إلى 39 %. 
في السياق نفسه، تحث الباحثة في شؤون التغذية في المركز الطبي لجامعة كولومبيا الأميركية، ماري بيير، الباحثين عن خسارة الوزن على النوم ما بين سبع أو ثماني ساعات يوميًا. وتقول إن "الانقطاع عن النوم بشكل كبير يُزيد من كميات الطعام المتناولة، وهناك دلائل على أن عدم النوم الكافي يحقق نتائج عكسية على الوزن".
كذلك تنصح بيير الباحثين عن النوم لوقت كافٍ بإغلاق الأجهزة الإلكترونية قبل ساعات قليلة من وقت النوم، وخفض إضاءة الغرفة وحرارتها، والابتعاد عن الكافيين والمنشطات الأخرى في ساعات المساء، وأيضًا الحد من الضوضاء، وخوض بعض التمارين خلال اليوم.

لمزيد من الصحة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق