اغلاق

هيا نقرأ معا قصة الإهمال في معاملة الأطفال

كانت هناك أسرة تعيش في منزل كبير لديها مجموعة من الأطفال، ولكنها كانت تجهل الطريقة الصحيحة التي يجب أن تتبع في معاملة الأطفال، وهي تعاني من الآلام التي تنتج عن هذه الطريقة،


الصورة للتوضيح فقط


حيث أنها تفشل في إقناع أطفالها بالأشياء التي تريدها وتفشل أيضا في جعلهم يتوقفون عن الأعمال السيئة، وكان هذا الإهمال في معاملة الأطفال من أكثر العلامات التي تؤكد الفشل الذي وقع فيه الأطفال في الدراسة وفي التعامل مع الأشخاص أيضا.
شعرت الأسرة بالخيبة الكبيرة وخاصة لأن حالة أطفالها دائما كانت من تدهور إلى تدهور، إلى أن إضطرت إلى إتخاذ التصرف اللازم بالذهاب إلى الإختصاصين بتربية الأطفال وتقويم سلوكهم وقص الحكاية والمشكلة عليهم من أجل طلب مساعدتهم في الحلول التي تتخذ لهذه المشكلة، وبالفعل رحبوا بها الإختصاصين كثيرا وقالوا أن هذه المشكلة من أكثر المشكلات التي تواجه الكثير من الأسر، والتي تكون راجعة إلى الكثير من الأسباب التي من بينها الدلع الزائد وتلبية كافة الأوامر حتى الخاطئة أو الإحباط الناتج عن كثرة العقاب، وعدم تلبية أي من الطلبات للطفل.
وأكمل الإختصاصين حديثهم قائلين بأن هذه المشكلة تحتاج إلى وقفة جذرية كبيرة وإتخاذ سلوك معاكس للسلوك الذي كان متخذ مع الطفل من سابق سواء كان ببدء العقاب على الأخطاء، أو بإيقاف العقاب المستمر على أي من الأشياء، وأيضا بمحاولة المناقشة مع الطفل والتقرب منه والإستماع إليه ومعرفة ما يدور في خاطره والأسباب التي تجعله يعاني من هذه المشكلات، من أجل القدرة على إيجاد الحلول لذلك.
وبالفعل بدأت الأسرة بتنفيذ التعليمات التي أخذتها من الإختصاصين مع الإهتمام بالصبر والتأني ومحاولة البقاء بجوار الطفل لأكثر اللحظات لجعله يشعر بالحب والحنان والإهتمام والتحدث إليه دائما لملاحظة السلوك الخاطئ وإيقافه أول بأول، وبالفعل بدأت الأسرة تلاحظ التطور الكبير الذي حدث في السلوك ومع الإستمرار في ذلك بدأ التحسن يبدو ظاهرا لدى الجميع، وشعرت الأسرة بالفرحة الكبيرة التي حصلت عليها والتي سببها سعادة أطفالها ونجاحهم.

لنشر صور أطفالكم عبر موقع بانيت، كل ما عليكم فعله إرسال التفاصيل التالية: اسم الطفل والعمر والبلدة ومجموعة صور للطفل، إلى البريد الالكترونيpanet@panet.co.il)




لمزيد من اطفالX اطفال اضغط هنا

لمزيد من روايات وقصص اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق