اغلاق

قلوب من حجر .. يعذبان طفلتهما ذات الـ18 شهرا حتى الموت!

لقيت طفلة لم تتجاوز 18 شهرا حتفها؛ بعد أن وضعت أمام نيران فرن الغاز، ما أسفر عن عدد من الإصابات لها. وأفادت صحيفة "ذا صن" البريطانية،



SWNS

بأن "كايليغ ماي شيرد"، كانت قبل موتها مصابة بإصابات واسعة النطاق، شملت علامات على العض، وكسور عظمية، قبل العثور عليها أمام الفرن، وقد تغطت بشرتها بكريم للبشرة.
ووصف المسعفون الطبيون حالة الطفلة، بأنها "مقلقة للغاية"، معربين عن شكوكهم، من وجود شبهة جنائية في الأمر؛ مما دفعهم إلى نقل القضية للشرطة، التي قالت إن الطفلة تعرضت للعديد من الإصابات قبل وفاتها.
ووجهت اتهامات للأب "دانيال شيرد"، والأم "لوسي دامن"، باعتبارهما المسؤولين عما حدث للطفلة، بعد أن بدأت الشرطة تحقيقا جنائيا واسعا، واتهمت الأبوين بالقتل.

وقالت الدكتورة "أ.أتكينسون"، من الطب الجنائي: "من الواضح أنها كانت تعاني إصابات واسعة، تتنافى مع رواية الوالدين، وهذا هو سبب القلق"، مضيفا:
الإصابات كانت غير عرضية، كما تحدث الجيران عن أصوات مرتفعة من المنزل، وفترات يسمع فيها الطفلة يبكي".
وسُجن الزوجان لما مجموعه أكثر من عشر سنوات، وحُكم على الأب، الذي أدين بالقسوة ضد شخص دون سن السادسة عشرة، بالسجن لمدة ست سنوات، فيما حكم ضد الأم بأربعة أعوام ونصف، حيث أخبر الطبيب الشرعي الشرطة، بأن الحروق التي لحقت بوجه الطفلة "كايليغ" كانت بعد وفاتها.

وأضاف: "يتضمن الجدول الزمني للأحداث إصابة في كتفها، قبل ثلاثة أشهر من وفاتها، وإصابة أضلعها ما بين أربعة، وعشرة أيام، قبل الوفاة، وكسور في الأضلع في غضون أربع ساعات من وفاتها".



لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق