اغلاق

مصرف الصفا الإسلامي يرعى ويشارك في ندوة برام الله

شارك مصرف الصفا الإسلامي في رعاية ندوة بعنوان "الفتوى والاقتصاد إلى أين" والتي نظمتها شركة أوغاريت بالتعاون مع معهد أبحاث السياسات الاقتصادية


جانب من الندوة

الفلسطيني "ماس" برام الله، حيث ناقش المشاركون موضوع علاقة الفتوى بالاقتصاد وتباين الفتاوى بين هيئات الرقابة الشرعية لدى المصارف الإسلامية وأثر ذلك على الصناعة المالية الإسلامية ككل.
وأكد نضال البرغوثي مدير عام مصرف الصفا الإسلامي أنه بات من الضروري تكثيف الجهود لعقد ندوات ومؤتمرات علمية يشارك فيها الخبراء والمصارف الإسلامية العاملة في فلسطين تساهم في تطوير الصناعة المالية الإسلامية الفلسطينية بجميع جوانبها، منوهاً إلى أن مثل هذه اللقاءات تسهم في إثراء المعرفة في هذا الجانب، وتعزيز أداء المصارف الإسلامية والبحث عن وسائل وصيغة لتوحيد الفتاوى الشرعية وتنظيم الرقابة على المصارف الإسلامية وفق أحكام الشريعة الإسلامية، مثمناً دور المنظمين والرعاة لتنظيم هذه الندوة، ومشيداً بجهود سلطة النقد الفلسطينية والتي لم تألُ جهداً في دعم المبادرات والجهود الرامية إلى تطوير عمل وأداء المصارف الإسلامية في فلسطين في إطار أهداف الارتقاء بالقطاع المصرفي الفلسطيني.

"اختلاف وتباين الفتاوى"
بدوره، قال محمود حفظي عبد الحافظ المراقب الشرعي لمصرف الصفا والذي شارك في الندوة، متحدثًا عن موضوع اختلاف وتباين الفتاوى الصادرة عن هيئات الرقابة الشرعية لدى البنوك الإسلامية أن "هذه الندوة تأتي في إطار بحث الوسائل والسبل التي تساهم في تنسيق الجهود المبذولة من قبل هيئات الرقابة الشرعية المرتبطة بالبنوك الإسلامية وصولا إلى مرحلة التجانس والانسجام بين وحدات منظومة العمل المصرفي الإسلامي، لأن موضوع تباين الفتاوى بين مصرف وآخر قد يخلق حالة من الإضطراب والمساهمة غير الإيجابية في الثقة والطمأنينة القلبية لدى متعاملي هذا القطاع الأمر الذي يشكّل تهديدًا على مستقبل الصناعة بالانحراف عن الرؤية المقاصدية الي دشنت في أولى مراحل انطلاقتها".

دور هيئة الرقابة الشرعية العليا
وعول عبد الحافظ على الدور الذي ستلعبه هيئة الرقابة الشرعية العليا في توحيد وتنسيق الفتاوى الناظمة للعمل المصرفي الإسلامي في فلسطين بما يسهل تجاوز هذه المرحلة، وبما يحقق المصلحة العامة للمصارف الإسلامية وجمهور متعاملي هذه المؤسسات.
وشارك في الندوة كل من رجا الخالدي منسق البحوث في معهد أبحاث السياسات الاقتصادية الفلسطيني "ماس"، وأمل ضراغمة المصري رئيس تحرير مجلة ميدل ايست بزنس- الشرق الأوسط للأعمال ومدير عام شركة أوغاريت، ومحمود حفظي عبد الحافظ المراقب الشرعي لمصرف الصفا الإسلامي، ود. خولة النوباني محررة شؤون التمويل الإسلامي في مجلة الشرق الأوسط للأعمال، ود. إياد  نصار عن سلطة النقد، ود. جمال الكيلاني عميد كلية الشريعة في جامعة النجاح الوطنية وعضو مجلس الإفتاء الأعلى الفلسطيني، وغسان جبر مساعد المدير العام  في البنك الإسلامي العربي.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق