اغلاق

خبر غير سار لمحبي السهر .. الموت يتربص بكم !!

أطاحت دراسة حديثة ببيت الشاعر "عمر الخيام"، الذي قال فيه "فما أطال النوم عمرًا.. ولا قصَّر في الأعمار طول السهر"، بتأكيدها أن الأشخاص الذين يطيلون السهر،


الصورة للتوضيح فقط
 

ويتأخرون في النوم، ويعانون صعوبة في الاستيقاظ صباحًا، يواجهون خطرًا أكبر بالوفاة مقارنة مع أولئك الذين ينامون باكرًا.
وتناولت الدراسة التي نشرت نتائجها (الخميس 12 أبريل) ما يقرب من نصف مليون نسمة في المملكة المتحدة تراوح أعمارهم بين 38 و73 عامًا.
وكشفت أن الأشخاص الذين ينامون في أوقات متأخرة ليلًا كانوا يواجهون خطر وفاة بكل الأسباب مجتمعة أعلى بـ10% من أولئك الذين ينامون باكرًا خلال فترة الدراسة التي امتدت على مدى ست سنوات ونصف السنة.

يشار إلى أن دراسات سابقة أشارت إلى أن الأشخاص الذين يتأخرون في النوم ليلًا، يواجهون خطرًا أكبر للإصابة بالأمراض القلبية الوعائية واضطرابات الأيض مثل السكري. غير أن هذه الدراسة هي الأولى التي تستكشف خطر الوفاة، وفق بيان لجامعة ساري البريطانية.
وصنَّفت الدراسة المشاركين كــ"أشخاص صباحيين" (27 %)، و"أشخاص يفضلون الاستيقاظ صباحًا على السهر" (35%)، و"أشخاص يفضلون السهر على الاستيقاظ صباحًا"(28%)، و"أشخاص يفضلون السهر بالمطلق" (9%).

وسجّل أكثر من 10 آلاف و500 وفاة في المجموع بينها 2127 حالة حصلت خلال السنوات الست ونصف السنة.
ولفتت الأستاذة في جامعة نورثويسترن في شيكاغو كريستن ناتسون، المشاركة في إعداد الدراسة، إلى أن "محبي السهر الذين يحاولون العيش في عالم صباحي قد يدفعون الثمن من صحتهم".

لمزيد من بانيت توعية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق