اغلاق

طلاب من مدرسة الزهراء ج بطمرة يشاركون ببحثا واسعا عن الرماد

ضمن النشاطات والفعاليات التي تقوم بها مدرسة الزهراء ج، والتي تديرها وداد ذياب، استطاع طلاب مدرسة الزهراء ج ان يقوموا ببحث خاص بهم، والذي يعنى باستعمال
Loading the player...

الرماد على النباتات، وقد عرض البحث ضمن معرض العلوم العلمي للابحاث في مركز العلوم والتكنولوجيا بمدينة طمرة. التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما بالمشاركين من مدرسة الزهراء ج بطمرة، اذ تحدثوا عن مغامراتهم المميزة.

"مجتمعنا بحاجة الى باحثين"
وائل ذياب اشار الى ان مدرسة الزهراء ج تشارك سنويا بمعارض العلوم المحلية والقطرية، وان المدرسة عرضت بحثاً علمياً من اقتراح الطلاب، وهو مدى تأثير الرماد على النباتات، ويهدف البحث الى ايجاد سبل الحفاظ على النباتات، وهل للرماد تأثير على كونية النبات، حيث قرر الطلاب ان يستعملوه كسماد عبر تحديد كمية السماد مع كمية التراب، وانه من الممكن ان يصل الطلاب لانتاج جديد من الرماد بكميات قليلة لا تضر بالنبات بل تساعده، مشيراً الى ان مجتمعنا بحاجة الى باحثين، وعلما وانه كلما اعطينا طلابنا اكثر من المجالات سيطورون ابداعات كثيرة.

طلاب مشاركين بالبحث يعرضون نتائجهم
امير شما، طالب مشارك بالبحث، اشار الى ان "البحث يأتي للحصول على النتائج من الرماد بدلا من الاسمدة المستعملة، وان الرماد حتى هذه اللحظة لا يمكن ان يكون سمادا للنبتة، ولكن لا بد ان نصل وفق كميات محددة تساعد النبات، وهذا وفق معايير وابحاث ممكن ان توصلنا الى الهدف الاخير".
الطالب علي ابو الهيجاء، كان مرافقا للبحث وكان يتطلع دائما على درجات الحرارة واحتياجات النبتة للحرارة، وفق الفصول ووفق ترتيب الايام، وقال انه "ليس من السهل ان تراقب بحثك الذي يتطلع عليه الكثيرون، وبالنهاية وجدنا ان الرماد يضر بالنبتة حتى هذه اللحظة".
الطالب محمد سهلي، اشار الى ان "البحث قد استعمل به ادوات ومواد من تراب ورماد وجرات وازهار وغيرها من الادوات، وان التجربة حتى لو كان وقعها على النبات ضار الى انه يمكننا ان نصل مستقبلا لنتائج افضل".


وائل ذياب


محمد سهلي


علي ابو الهيجاء


امير شما

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق