اغلاق

أبو سنينة يتسلم دراسة حول نظام النزاهة المحلي في بلدية الخليل

تسلم رئيس بلدية الخليل تيسير أبو سنينة خلال لقائه رئيس مجلس إدارة مؤسسة أمان عبد القادر الحسيني، دراسة حول "نظام النزاهة المحلي في بلدية الخليل"، بحضور


جانب من تسليم الدراسة

الإدارة التنفيذية للمؤسسة وعدد من أعضاء المجلس البلدي ومدير وحدة الرقابة والتدقيق الداخلي فارس شاور.
وتجيب الدراسة على 110 سؤال تندرج تحت 37 محور موزعة على 7 مجالات مختلفة، تتناول كلاً من الإطار القانوني، والجهاز التنفيذي، والنظام الهيكلي، ومجالس الهيئات المحلية، والمحاكم الخاصة بها، ومهام الإشراف والمساءلة الخارجية، والتوعية بثقافة النزاهة ومكافحة الفساد. وتتضمن هذه المحاور العديد من المؤشرات التي تشكل بمجموعها بيئة شاملة، وتعطي صورة حقيقية عن واقع النزاهة والشفافية في الهيئات المحلية، وفي بلدية الخليل كحالة دراسية، وفقًا لمؤسسة أمان.
وأكد أبو سنينة على "أهمية الدراسة، خاصة وأنها جاءت من مؤسسة مستقلة ومحايدة"، مشيرًا الى ان "كافة التوصيات التي جاءت فيها وضعت مباشرة على طاولة البحث والنقاش لتطبيقها من قبل مجلس بلدي الخليل والدوائر والوحدات المختلفة"، معبرًا "عن فخره بنتائج الدراسة".
واعتبر رئيس بلدية الخليل الدراسة بمثابة "إنجاز جديد يضاف للمجلس البلدي الملتزم بمعايير النزاهة والشفافية"، مبينًا انه "وخلال أيام سيتم الإعلان عن إنطلاق أعمال المجلس الإستشاري العام لبلدية الخليل، والذي سيساهم في تطوير العمل وإِشراك المؤثرين من أبناء المدينة بالقرارات ويساعد على تذليل العقبات التي تواجه عمل البلدية".



استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق