اغلاق

رام الله: صيدم يشارك تجربته مع متدربي المدرسة الوطنية الفلسطينية

استضافت المدرسة الوطنية الفلسطينية للإدارة، مؤخرًا، في مقرها بمدينة رام الله، د.صبري صيدم وزير التربية والتعليم -عضو اللجنة المركزية لحركة فتح، برفقة

جانب من اللقاء

د. بصري صالح وكيل وزارة التربية والتعليم العالي، والوكلاء المساعدين، والمدراء العامين في الوزارة، حيث تحدث عن تجربته الشخصية في الإدارة والقيادة للمشاركين في برنامج إعداد القادة الدفعة الثاني الذي تنفذه المدرسة الوطنية للإدارة.
وقد اطلع د.صيدم على "منهجية عمل المدرسة الوطنية الفلسطينية للإدارة والبرامج التي تنفذها وخطتها الإستراتيجية والأهداف التي تسعى إلى تحقيقها لصالح تطوير وتنمية الموارد البشرية في مؤسسات القطاع العام، والآلية التي تم إتباعها لاختيار المشاركين في برنامج إعداد القادة والبرامج الأخرى".

ورحب رئيس ديوان الموظفين العام – رئيس مجلس إدارة المدرسة الوطنية للإدارة موسى أبو زيد بالدكتور صيدم والوفد المرافق، مثنياً على "المسيرة الكبيرة التي يحملها"، وأكد أبو زيد أن "تجربته في القيادة والإدارة تشكل مثالا يقتضى به للمتدربين في برنامج إعداد القادة الفلسطينيين".

وشكر أبو زيد د.صيدم على "تلبية الدعوة والحديث عن تجربته في الإدارة والقيادة، ومناقشة العوامل التي تساعد الشخص على أن يكون قيادي ناجح أمام مشتركي ومتدربي برنامج إعداد القادة- الدفعة الثانية في المدرسة الوطنية الفلسطينية للإدارة".

"أهمية التواصل بين المؤسسات العامة"
من جانبه، قال د.صيدم "إن هدف هذه الزيارة هو التأكيد على أهمية التواصل بين المؤسسات العامة، وضرورة إفادة الكادر المتدرب من خلال مشاركة التجارب الشخصية، وكذلك التجارب العامة في وزارة التربية والتعليم العالي"، كما أشار "إلى دور الفريق في إنجاح العمل والذي من شأنه تطوير العمل ليس فقط على مستوى الحكومة وإنما على مستوى كل القطاعات".
وكما تحدث د.صيدم عن "التحديات التي واجهتهم في عملهم في وزارة التربية والتعليم العالي، وخصوصًا في المرحلة التغير فالتغير يرتبط بالتأثير وحتى تغير يجب أن تكون قادر على صنع التغير والتأثير، كما أن أساس النجاح هو الفريق، فبدون الفريق الذي يعمل في هذه الوزارة لما استطعنا التغلب على أي من الصعوبات التي واجهتنا في طريق صنعنا للفرق، فكل مدرسة يتم بنائها هي خطوة أولى في طريق تحرير فلسطين".
ويجدر الذكر أن المدرسة الوطنية للإدارة تنظم عدداً من اللقاءات للمشاركين ببرنامج إعداد القادة والذي يعد من أهم البرامج الذي تقدمه المدرسة الوطنية الفلسطينية للإدارة مع عدد من القيادات الفلسطينية في مختلف المجالات، ومدراء المؤسسات الخاصة ذات التجارب الرائدة في الإدارة والقيادة، وتهدف من خلالها اطلاع المشاركين بالبرنامج على تجاربهم وإكسابهم مهارات ومعارف جديدة في الإدارة والقيادة.


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق