اغلاق

المربي ماجد شقور من سخنين يتحدث عن خبرة 39 عاما بمهنة التدريس

خبرة تعدت 39 عاما , مربٍ قدير من مدينة سخنين، أفنى حياته في سبيل العلم والتعليم في قرية كوكب ابو الهيجاء، أدوات قديمة بسيطة للتعليم وتكنولوجيا العصر الحديث،


المربي ماجد شقور

فما هو الفرق بين اسلوب التعليم في الماضي والحضر ؟ وما هي الصعوبات التي واجهها خلال مسيرته في التعليم ؟ حول هذا الموضوع التقت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع المربي والاستاذ ماجد شقور، وعادت لنا بالتقرير التالي ..

عرفنا عن نفسك اكثر
اسمي ماجد شقور من مدينة سخنين، معلم في مدرسة كوكب ابو الهيجاء الشاملة معلمة لغة عبرية، حاصل على شهادة لقب اول لغة عبرية من جامعة حيفا، ولقب ثاني علوم سياسية من جامعة حيفا , ومرشد قطري للغة العبرية في الوسط العربي , واقوم بتعليم المعلمين استكمالات لغة عبرية في مراكز تطوير المعلم في منطقة الجليل الاعلى .

حدثنا عن تجربتك في التدريس في قرية كوكب خلال 39 عاما
تجربتي في قرية كوكب ابو الهيجاء ، في البداية كانت ظروف العمل صعبة لعدم تواجد الادوات التكنولوجية والحضارية لتطوير عملية التعليم , والامر الذي ساهم في تطوير التعليم هو نظرة الاهل للعملية التعليمية في قرية كوكب , والتعليم في قرية كوكب يضعونه في سلم الاولويات وهذا الامر مميز لقرية كوكب حتى في الفترة التي كان فيها التعليم بشكل بدائي حيث كانت نظرة الناس للتعليم نظرة كبيرة جدا ، وكان هنالك احترام وتقدير للمعلم ومازال لغاية اليوم موجودا في قرية كوكب .

ما الفرق في ادوات وطرق التعليم بين الماضي والحاضر ؟
في الماضي لم تكن ادوات تكنولوجية، لم يكن هنالك حواسيب، فقد كان المعلم يصنع ادوات التعليم بشكل يدوي من بطاقات واوراق عمل، وغرف التعليم كانت صغيرة وضيقة وعدد الطلاب داخلها كان كبيرا، اما اليوم فالطروف مهيئة جدا لتطوير التعليم من حواسيب والواح ذكية وعارضات تكنولوجية والغرف واسعة وطرق التعليم اصبحت اسهل من الماضي .

حدثنا اكثر عن مشاريعك القادمة في المدرسة وخارجها ؟
انا اؤمن ان على المعلم تطوير ذاته وشخصيته ومكانته خلال فترة تعليمية، وان لم يفعل ذلك سيتهمش المعلم، خلال فترة تعليمي سعيت لتطوير ذاتي من ناحية تعليمية فانتقلت من معلم كبير في دار المعلمين الى شهادة لقب اول في الادب العبري من جامعة حيفا وبعدها اكملت تعليمي لشهادة لقب ثاني في العلوم السياسية وشهادة موجه لطاقم الهيئة التدريسية في مشروع يسمى تطوير التعليم المشترك , وحاليا اعمل على تأليف كتب اللغة العبرية من الصف الثالث للصف السادس ونحن ننتظر المصادقة على الكتب .

كلمة اخيرة ؟
كلمتي لزملائي المعلمين ان يسعوا دائما الى الاستكمال والتعليم والتعلم وتطوير ذاتهم لكي يكونوا دائما مواكبين للحضارة والتكنولوجيا . على المعلم ان ينظر الى عمله بمتعة وليس بثقل .
كلمتي للطلاب نحن نحترم ونقدر انفتاح الطلاب للتكنولوجيا والحضاراة والانترنت والحياة العصرية ، ولكن اقول جميل ما تفعلون ولكن اياكم ان تنسوا الجذور والتراث والاصالة في مجتمعنا .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اقرا ايضا في هذا السياق:
اغلاق