اغلاق

‘اختيار سيء‘ .. قصة تعلم الأطفال كيفية اختيار الصديق المناسب

شعرت سمكة السلمون والسردين بالوحدة والخوف في عالم البحار الموحش العميق، وبدا لهما أن صداقتهما ليست كفيلة بإزالة المخاوف التي تحيط بهما،



فقررتا البحث عن صديق ثالث قوي وكبير الحجم ليدافع عنهما إذا لزم الأمر، فراقبتا الأسماك الكبيرة من بعيد، ووقع اختيارهما على سمكة قرش عظيمة..
حينها سارعتا بالذهاب إليها وعرضتا عليها أن تكون صديقة ثالثة لهما، فوافقت سمكة القرش على ذلك ومضى زمن على هذه الصداقة دون مشاكل، فرزق البحر واسع وخيراته كثيرة.. حتى جاء يوم اضمحل فيه كل شيء وبات البحر ضيقا بخيراته، فصارت الحياة صعبة ونفقت أعداد ليست ببسيطة من الحيوانات البحرية من الجوع.. وجاء يوم جاعت فيه سمكة القرش واشتد بها الجوع، فذهبت سمكة السردين لتبحث لها عن طعام ولو شيئا يسيرا تسد به جوعها، فطال بحثها ورجعت بعد عناء ببعض طعام، فأسرعت عائدة لتطعم صديقتها سمكة القرش، ولكنها وقبل دخولها عليها صدمت بسمكة القرش وهي تلتهم صديقتها سمكة السلمون، ففجعت كثيرا وشعرت بالخوف الشديد وأسرعت إلى مكان صغير تختبئ به حتى هدأت قليلا، ثم خرجت من مخبئها فرأتها سمكة سلطان إبراهيم وقد لاحظت عليها علامات الارتباك، فسألتها عن أحوالها فأخبرتها بالأمر، فقالت لها سمكة سلطان إبراهيم : كان هذا اختيارا سيئا فسمكة القرش الضخمة ذات الأنياب الحادة والنظرات المربية لا تصادق إلا نفسها، وتقدم مصالحها الخاصة على كل شيء، والعاقل من يختار الصديق الجيد الذي يحب له الخير ويؤثر صديقه على نفسه ويضحي لأجله.

لمزيد من روايات وقصص اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق