اغلاق

يدخنون بالمدارس: احتجاج على معاقبة الطلاب وترك المعلمين

تم يوم الاثنين، نشر تعليمات المدير العام لوزارة التعليم حول قضيّة التدخين في المدارس حيث تمنع التعليمات الجديدة التدخين بشكل نهائي في رحاب المدارس، ولكن


صورة للتوضيح فقط

حسب ادّعاء الطلّاب ومصادر في وزارة التعليم فانّ التعليمات الجديدة "تميّز بين الطلّأب والمعلّمين".
هذا وحسب التعليمات الجديدة فانّ الطالب الذي يضبط وهو يدخّن في المدرسة يستدعى من قبل المدير الذي يقوم باجراء محادثة معه واعلام أهله بأنّه أعطاه وظيفة كعقاب له مثل الكتابة عن أضرار التدخين مثلا  واذا تم ضبطه وهو يدخّن مرة ثانية فانّه يستدعى لمحادثة بوجود أهله حيث يتم بناء خطة علاجية بمشاركة جهات علاجيّة وفي حالات معيّنة يتم طرده من المدرسة.  اما المعلّم الذي يضبط وهو يدخّن، فيُدعى لمحادثة من قبل المدير أو المفتّش ويتم اعلامه أنّ التدخين ممنوع في نطاق المدرسة بدون أن تحدّد التعليمات الجديدة أي عقاب من الممكن أن يعطى للمعلم في أعقاب هذه المحادثة.
هذا وقد صرّح مصدر في وزارة التعليم مهاجما هذه التعليمات : " يجب علينا أن نكون قدوة للتلاميذ فأي منطق هذا الذي حسبه سيتم طرد التلاميذ المدخنين فيما نستمر نحن في التدخين".
 بدوره أصدر مجلس الطلبة القطري بيانا جاء فيه أنّ "المجلس يعارض ويشجب التدخين بشكل عام وفي أروقة المدارس بشكل خاص وأنّه يرى بمنع التدخين قضيّة هامّة وملحّة ومع ذلك فالتعليمات الجديدة ليست مجدية لأنّ المدرسة يجب أن تكون بيتا تربويا للطلاب ومن هنا الحل الصحيح هوعمليّة تربويّة صحيحة ذات طابع تعليمي وتحذيري حول مخاطر التدخين".  

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق