اغلاق

القدس: المهندس سامر نسيبة يقدم دعمه لمشروع المكتبة في الولجة

أفادت مصادر فلسطينية بأن "قرية الولجة جنوب القدس تواجه المخططات الاسرائيلية لمحوها عن الوجود على أكثر من جبهة، وتأتي الجبهة الثقافية في المقدمة من خلال


جانب من تسليم الجهاز

إطلاق حملات التوعية الثقافية لأهالي القرية المتمسكين بأرضهم والمنزرعين في منازلهم المهددة بالهدم في كل وقت وحين ..!، وفي هذا السياق، تم اطلاق حملة تشجيع القراءة في المجتمع الفلسطيني من خلال مشروع (لمسة المكتبة العامة) التي اتخذت مقرًا لها في أحد جوامع القرية في إصرار واضح على التحصن بالوعي ضد عدو شرس".
وأضافت المصادر:"وبادر المهندس سامر نسيبة عضو الهيئة الاسلامية العليا الى تقديم جهاز تلفزيوني الكتروني عصري ذو بعد تعليمي وتثقيفي يمكن الاستفادة منه في تطوير وتسهيل عملية المطالعة والبحث التثقيفي العلمي في مقر المكتبة الحديثة التي تنمو باضطراد، حيث عبّر أهالي البلدة ورئيس وأعضاء المجلس القروي عن تقديرهم للمهندس نسيبة على هذه اللفتة الجميلة وعلى تقدمات أخرى قدمها لأطفال البلدة التي تواجه جنازير الجرافات بالايدي الفارغة والصدور العارية".

"الوعي الثقافي هو الخط الأول والأخير للدفاع عن كينونة الإنسان وهويته"
وقال نسيبة الذي رافقه الناشط المجتمعي راسم عبيدات: "لا شك أن الوعي الثقافي هو الخط الأول والأخير للدفاع عن كينونة الانسان وهويته وانتمائه .. فبدون الوعي والانتماء الحقيقي الواعي  تصبح الأوطان والهويات الوطنية مهددة بالاقتلاع والاندثار .. ونحن نحيّي أهالي الولجة على صمودهم الواعي على أرضهم وفي منازلهم ورفضهم الحاسم لمحاولة اقتلاعهم من قريتهم التي تشكّل جنة أرضية بامتياز".
من جانبه، شدد عبيدات على "أهمية انتباه الجهات الرسمية الى الخطر المحدق بهذه البلدة الجميلة التي تشكّل متنزهًا مفتوحًا وطبيعيًا يعتبر من أجمل المناطق في القدس". ودعا الى "تحرك سريع لمواجهة ما يخطط لها من تهجير شرس أحيانًا وصامت أحيانًا أخرى..!".


استعمال المضامين بموجب بند 27 أ لقانون الحقوق الأدبية لسنة 2007، يرجى ارسال ملاحظات لـ panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اخبار فلسطينية
اغلاق