اغلاق

أبو فارس وقدّور من الكرمل يتحدّثان عن ذكرى قتلى حروب إسرائيل

مع حلول يوم ذكرى قتلى حروب إسرائيل قال العميد شادي أبو فارس من عسفيا قائد شعبة وحدة الأقليات في الجيش الاسرائيلي : " أنا اليوم قائد شعبة وحدة الأقليات وكنت



في الماضي قائد وحدة 299 الدرزيّة . جزء من عملنا في شعبة وحدة الأقليات هو مرافقة العائلات الثكلى ولدينا قسم كامل يعالج هذا الموضوع ويرافق العائلات على مدار السنة وليس فقط في يوم الذكرى".
 وأضاف شادي : " نحاول أن نكون مع العائلات في كل أيام السنة من أجل التخفيف عنهم مصابهم الأليم وخلال يوم الذكرى نزور العائلات ونقدّم لهم الورود ولكن بالرغم من كل ما نفعله أستطيع القول بأنّنا لا نستطيع ملء الفراغ الذي تركه الأبناء ودائما نسأل أنفسنا ما الذي نستطيع أن نقدّمه أكثر لهذه العائلات لكي نخفّف مصابهم ولا نجد اجابه أبدا على هذا السؤال "  أمّا نزيه قدّور والد الجندي عنان قدّور من وحدة المظليّلات في الجيش الاسرائيلي والذي لقي مصرعه في عملية مزدوجة في بيت ليد قال : " ابني البكر عنان كان في وحدة المظليين في الجيش الإسرائيلي وكان يمتلك قدرات كبيرة ومحبا للجميع ويمتلك روح التضحية وتابع في الجيش ليصبح ضابطا وكنا نرافقه خلال خدمته العسكرية ومررنا معه بمحطات عديدة مؤثّرة "
وتابع : " في يوم  22.01.1995 كان عنان يتواجد في مفترق بيت ليد وكان يشرب القهوة مع جنوده واشترى زجاجة عطر ما زلنا نحتفظ بعها الى اليوم , وفي حوالي الساعة التاسعة والنصف حدث انفجار في المكان فأصيب به عدّة جنود وخرج عنان من مكانه ليساعد المصابين فحدث انفجار آخر قتل خلاله عنان وأنقذ الجندي المصاب الذي كان يعالجه والذي بقي على قيد الحياة "
وأضاف  : " فقدان الأبن كسر في القلب لا يجبر وفقدان الابن لا يعوّض  يرافق الانسان مدى الحياة ونحن في البيت ولتخليد ذكرى عنان أقمنا منتدى لمساعدة المحتاجين ومنذ عشر سنوات نقوم بتقديم مستلزمات اساسيّة  لعائلات من جميع الطوائف تخليدا لذكراه".


نزيه قدور


شادي أبو فارس



لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق